fbpx
تقارير

حديقة عين السبع… فسحة ينخرها الإهمال

حيواناتها صارت أشبه بالأشباح وتجهيزاتها تغري هواة النهب والسرقة

«المغاربة مخربون.. هاد الشي ما يليقش ليهم.. اللي بناوه النصارى هادي سنوات جاو هدموه في عشر سنين»، بهذه الكلمات المشحونة كآبة وحزنا استهل رجل ستيني، صاحب محل للمثلجات بحديقة الحيوانات عين السبع، حديثه مع «الصباح». الستيني، الذي لم يشأ أن نكشف هويته، كان يتحدث وهو يشير إلى الحال


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى