الرياضة

انطلاقة متعثرة للألعاب الإفريقية

ارتباك في البرمجة والمنتخب الوطني يهزم جنوب إفريقيا بالقلم

اعتبرت اللجنة المنظمة للألعاب الإفريقية في دورتها 12، المنتخب الوطني لأقل من 20 سنة فائزا على نظيره الجنوب إفريقي، الذي وصل متأخرا إلى المركز الرياضي العسكري بالمعمورة، حيث كان مقررا أن تجرى أولى مباريات المجموعة الأولى، ضمن مسابقة كرة القدم.
وأوقعت اللجنة المنظمة على المنتخب الجنوب إفريقي غرامة ألفي درهم، سيما أن المنتخب الوطني حل بالمركز الرياضي العسكري بالمعمورة، في توقيت المباراة، وأجرى الإحماء المعتاد قبل انطلاقها، قبل أن يخبر من قبل المسؤولين بتأجيلها.
وفي مباراة ثانية عن المجموعة ذاتها، تعادل المنتخبان النيجيري والبوركينابي بهدف لمثله، احتضنها المركز الرياضي العسكري، قبل أن يواجه المنتخب الوطني في الجولة الثانية نظيره البوركينابي، غدا (الثلاثاء) انطلاقا من الخامسة عصرا بالمركز الرياضي العسكري.
ولدى الإناث، تمكن المنتخب الوطني النسوي لأقل من 20 سنة من الفوز على نظيره الجزائري بحصة ثلاثة أهداف لاثنين، لحساب الجولة الأولى من مباريات المجموعة الأولى.
وافتتح المنتخب النسوي التسجيل بواسطة نورة المودني في الدقيقة 28، ثم عادت في الجولة في الثانية وسجلت الهدف الثاني لها وللمنتخب الوطني في الدقيقة 58، ثم جاء الهدف الثالث في الدقيقة 83 بواسطة سلمى استيتين.
واضطرت اللجنة المنظمة إلى تأجيل مباراة ثانية مبرمجة عن المجموعة ذاتها، كانت ستجمع بين المنتخبين المالي وغينيا الاستوائية، والشيء ذاته بالنسبة إلى مباراة المنتخبين الكامرون وزامبيا عن المجموعة ذاتها، في الوقت الذي انتهت فيه مباراة المنتخبين النيجيري والجنوب إفريقي بفوز الأول بثلاثة أهداف لصفر.
ويتصدر المنتخب النسوي الترتيب المؤقت لهذه المجموعة برصيد ثلاث نقط، إذ سيواجه في الجولة الثانية نظيره من غينيا الاستوائية، غدا (الثلاثاء)، بملعب بوبكر عمار بسلا انطلاقا من الخامسة عصرا.
إنجاز: صلاح الدين محسن

52 دولة أعلنت مشاركتها
ليبيريا وجزر القمر تتخلفان والطالبي يفتتح القرية الإفريقية
بلغ عدد الدول المشاركة في الدورة 12 من الألعاب الإفريقية، التي تحتضنها بلادنا إلى غاية 31 غشت الجاري، 52 دولة حضرت رسميا إلى الرباط.
وعلمت «الصباح» أن 54 دولة أعلنت مشاركتها في الدورة الحالية من الألعاب الإفريقية، غير أن المسجل حاليا 52، إذ لم تتمكن ليبيريا وجزر القمر من الحضور إلى حدود، أمس (الأحد)، غير أن الباب مازال مفتوحا أمامهما من أجل المشاركة.
وواجهت اللجنة المنظمة صعوبات كثيرة في تسجيل الوفود المشاركة، بسبب مشاكل في نظام تسجيل الرياضيين والرسميين، إذ أعطت اللجنة المنظمة تعليماتها بتسجيل جميع الوفود التي لم تتمكن من دخول النظام الخاص بالألعاب، بعد قدومها إلى المغرب.
وقارب عدد المشاركين حاليا 10 آلاف شخص، وهو الرقم الذي راهنت عليه اللجنة المنظمة إلى جانب المشرفين على الدورة، ويتعلق الأمر بالاتحاد الإفريقي واتحاد اللجان الأولمبية الإفريقية، وجمعية الاتحادات القارية الإفريقية.
وتفاجأت اللجنة المنظمة بحضور بعض الوفود التي لم يسبق لها أن بعثت بقسيمة المشاركة في الدورة، ما دفعها إلى البحث عن حلول سريعة، من أجل توفير تنقلها وإقامتها، إضافة إلى إدماجها في المنافسات، رغم أن بعض المسابقات أجريت قرعتها سابقا.
وافتتحت اللجنة المنظمة القرية الإفريقية بتكنوبوليس ضواحي سلا الجديدة الجمعة الماضي، بحضور العديد من المسؤولين الأفارقة في مقدمتهم وزارة الشباب والرياضة، التي كانت ممثلة بالوزير رشيد الطالبي العلمي، ورئيس اللجنة المنظمة عبد اللطيف عوباد.

ست مسابقات نهائية في اليوم الثاني
تتواصل منافسات الألعاب الإفريقية بعد غد (الأربعاء)، بإجراء 12 مسابقة، ضمنها ست مسابقات نهائية، توزع خلالها الميداليات، ومثلها في إطار الأدوار الأولى.
وتعرف منافسات اليوم الثاني من المسابقات الرسمية، إجراء النهائي وتوزيع الميداليات في منافسات الشراع والسباحة وسنوكر والتايكووندو والدراجة الجبلية والكرة الطائرة الشاطئية.
كما تجرى منافسات ست مسابقات في إطار الأدوار الخاصة بالتصفيات، ويتعلق الأمر برياضات كرة السلة 3 ضد 3 والملاكمة وكرة القدم وكرة اليد والفروسية وبينغ بونغ.
وتجدر الإشارة إلى أن منافسات اليوم الأول غدا (الثلاثاء)، تعرف إجراء سبع مسابقات كلها خاصة بالتصفيات، ويتعلق الأمر بكرة القدم وكرة اليد والكرة الطائرة الشاطئية وبينغ بونغ وسنوكر والملاكمة والشراع.

الجيدو يظفر بعشر ميداليات
تصدر الترتيب في اليوم الأول وظهور جيد للمصارعين المغاربة
يتصدر المغرب الترتيب المؤقت في سبورة الميداليات إلى غاية صباح أمس (الأحد)، ضمن الألعاب الإفريقية المقامة حاليا بالرباط، إلى غاية 31 غشت الجاري.
وتمكن المغرب من إحراز عشر ميداليات في اليومين الأولين من المنافسات، ضمنها ذهبيتان وأربع فضيات ومثلها نحاسيات، متبوعا بنظيره الجزائري برصيد تسع ميداليات منها ذهبيتان وفضيتان وخمس نحاسيات.
وأحرز المغرب الذهبيتين بفضل رياضة الجيدو، بعد أن تمكن عصام باسو من نيل أول ذهبية للمغرب في وزن أقل من 60 كيلوغراما، أول أمس (السبت)، بفوزه في النهاية على التونسي فرج ذهويبي بالنقط، علما أنه تمكن من الإطاحة بمنافسيه بالضربة القاضية في جميع الأدوار، رغم مواجهته في نصف النهاية لمواطنه يونس صديقي.
كما تمكن الجيدو المغربي من منح المغرب ميدالية ذهبية ثانية بواسطة شيماء ديناري في وزن أقل من 48 كيلوغراما، بعد تغلبها في المباراة النهائية على الجنوب إفريقية جيروناي ميكايلة بالضربة القاضية.
وواصل الجيدو تألقه في منافسات اليوم الأول، أول أمس (السبت)، بفوزه بأربع ميداليات فضية، بواسطة عبد الرحمان بوشيتة في وزن أقل من 66 كيلوغراما، وأحمد المزياتي في وزن أقل من 73 كيلوغراما، وحمزة كبداني في وزن أقل من 81 كيلوغراما، وسمية إيراوي في وزن أقل من 52 كيلوغراما.
وأهدى يونس صديقي ميدالية نحاسية للمغرب، في وزن أقل من 60 كيلوغراما، إلى جانب لمياء ديناري في وزن أقل من 52 كيلوغراما، وعزيزة شكير في وزن أقل من 48 كيلوغراما، وصوفيا بالعطار في وزن أقل من 63 كيلوغراما.

ساعتان في حفل الافتتاح
اللجنة المنظمة وعدت بمفاجآت وحضور وازن لضيوف المملكة
يحتضن المركب الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، اليوم (الاثنين)، حفل افتتاح الألعاب الإفريقية انطلاقا من السابعة مساء، المقرر إجراؤها بالمغرب إلى غاية 31 غشت الجاري.
وعلمت «الصباح» أن حفل الافتتاح سيستمر ما بين ساعة ونصف وساعتين، إذ وعدت اللجنة المنظمة بحفل تاريخي، يبهر جميع الحاضرين، وبمفاجآت كبيرة رفضت الإفصاح عنها، ترمز للعلاقة الوطيدة التي تجمع المغرب بأشقائه الأفارقة.
ومن المقرر أن تستعمل اللجنة المنظمة في هذا الحفل تكنولوجيا حديثة، بمشاركة العديد من الفنانين الأفارقة والمغاربة على حد سواء، كما يتضمن فقرات من الدورات السابقة، إلى حين الدورة 12 التي تجرى حاليا بالمغرب، إضافة إلى استعمال الشهب الاصطناعية.
وتأكد حضور شخصيات وازنة خلال حفل الافتتاح، إذ من المقرر أن يمثل الملك محمد السادس، ولي العهد مولاي الحسن أو الأمير مولاي رشيد، إضافة إلى العديد من ضيوف المغرب الأفارقة والأجانب، في مقدمتهم بعض مسؤولي الاتحادات الرياضية الدولية.
كما يتضمن حفل الافتتاح استعراض الوفود المشاركة في هذه الدورة، وتقديمهم إلى الجمهور المغربي، سيتبارون على امتداد 15 يوما على اللقب الإفريقي، في الوقت الذي يتنافس 17 نوعا رياضيا على بطاقات التأهل إلى الألعاب الأولمبية التي تحتضنها طوكيو السنة المقبلة.
وتعهد رشيد الطالبي العلمي، وزير الشباب والرياضة، بتنظيم حفل عالمي يليق بسمعة المغرب، وسيراعى فيه الجانبان المغربي والإفريقي، كما سيتم إطلاق الأغنية الرسمية للدورة، التي أمر الملك محمد السادس بتصويرها في عدد من الدول الإفريقية.
وخصص اليوم (الاثنين)، لحفل الافتتاح فقط، على أن تتواصل المنافسات، انطلاقا من غد (الثلاثاء)، بإجراء سبع منافسات، ويتعلق الأمر بالملاكمة والشراع وكرة القدم وكرة اليد وسنوكر وتنس الطاولة والكرة الطائرة الشاطئية، علما أنها كلها منافسات خاصة بالتصفيات، ولن تعرف توزيع الميداليات على المتبارين.
وتعول اللجنة المنظمة على حضور جماهيري غفير لحفل الافتتاح، من أجل إنجاحه، كما تمني النفس بحضوره في المنافسات، لتكون أحسن دورة من حيث التنظيم والحضور الجماهيري.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق