حوادث

إيقاف 3 متهمين بالقتل بطنجة

علم لدى ولاية أمن طنجة، أن فرقة للأبحاث تابعة للشرطة القضائية ببني مكادة، تمكنت أول أمس (الأربعاء)، في عمليات متفرقة، من إيقاف ثلاثة أشخاص يشتبه تورطهم في واقعة الضرب والجرح المفضي للوفاة المقرونة بالسرقة تحت التهديد بواسطة سلاح أبيض، التي وقعت قرب مقبرة “سيدي بوحاجة” في ساعة متأخرة من ليلة الثلاثاء، ثاني أيام عيد الأضحى المبارك.
وسقط المعنيون الثلاثة، وهم من ذوي السوابق، في قبضة مصالح الأمن، بعد عملية تمشيط واسعة وتحريات ميدانية دقيقة قامت بها عناصر الشرطة القضائية مباشرة بعد توصلها بخبر الاعتداء على شخص، لتتمكن، في حدود الساعة الثانية والنصف من فجر أول أمس (الأربعاء)، من إيقاف واحد من المشتبه فيهم قرب مسرح الجريمة، ضبط في حالة تخدير وكشف عن الهوية الكاملة للمشتبه فيهما الآخرين، اللذين تم القبض عليهما في وقت وجيز بأزقة حي بني مكادة وهما لازالا في حالة سكر طافح، وتعلق الأمر بالفاعل الرئيسي الملقب بـ “جريندو”  وشريكه في الجريمة المدعو “بودريس”.
التحقيق الذي باشرته فرقة الأبحاث مع الموقوفين الثلاثة، الذين تتراوح أعمارهم بين 22 سنة و26 ، كشف أنهم كانوا يشكلون عصابة إجرامية متخصصة في اعتراض سبيل المارة والسطو على ممتلكاتهم تحت طائلة التهديد بواسطة أسلحة بيضاء، واقترفوا هذه الجريمة بعد أن اعترضوا ليلا سبيل أحد الضحايا قرب مقبرة “سيدي بوحاجة” وسط المدينة، وقاموا بتجريده من مبلغ مالي وهاتف محمول، قبل أن يعمد أحد المشتبه فيهم إلى الاعتداء بواسطة السلاح الأبيض على شخص من سكان الحي المجاور، الذي تدخل لمنعهم من الفرار، وهو ما تسبب في وفاته أثناء نقله إلى المستشفى.
المختار الرمشي (طنجة)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق