fbpx
الرياضة

الجامعة ترفع يدها عن البطولة

توجه لمنح صلاحيات أكبر للعصبة لجعلها أكثر استقلالية وتغيير نظام البطولة مطروح على طاولة لقجع

يتجه المكتب المديري للجامعة الملكية لكرة القدم، إلى رفع يده عن البطولة الوطنية، بقسميها الأول والثاني، ومنح صلاحيات أكبر للعصبة الاحترافية ابتداء من الموسم المقبل.
وجاء هذا المقترح، بعدما تقدمت العصبة الاحترافية، بمقترحات لتطوير نظام البطولة، من بين أهم عوالمها، الرفع من عدد الفرق إلى 20 فريقا، مع صعود ثلاثة فرق، على أن يلعب صاحب الرتبة 18 من بطولة القسم الأول، مباراة سد مع صاحب الرتبة الثالثة من بطولة القسم الثاني، على بطاقة الصعود.
ورغم أن العصبة الاحترافية تتكفل اليوم بالبرمجة فقط، فيما توجد كل الصلاحيات الأخرى في يد الجامعة الملكية، فإنها تعرضت لانتقادات شديدة، دفعت الجامعة إلى إقرار إصلاحات مهمة، ستعلن عنها رسميا في الجمع المقبل للعصبة المقرر بداية شتنبر المقبل.
وحسب معلومات «الصباح»، فإنه من المقرر أن تمنح للعصبة صلاحيات تعيين الحكام واللجنة التأديبية وإعلان تواريخ المباريات، على أن يفسح المجال أيضا لدراسة المقترحات المقدمة بخصوص تغيير نظام البطولة والرفع من عدد الفرق بالقسم الأول والثاني، بناء على طلب فرق عديدة.
واعترف فوزي لقجع، في كلمته أمام الحاضرين لليوم الدراسي الاثنين الماضي بالصخيرات، أنه حان الوقت لمنح العصبة استقلالية أكبر، وأن تنهي الجامعة مع مشاكل البطولة، لكنه اشترط أن تعمل العصبة بشكل احترافي ومستقل ومحايد، لتفادي بعض المشاكل التي عانتها الموسم الماضي، إذ انتقدت بشدة برمجة المباريات المؤجلة.
ومن المنتظر أن يكون الموسم المقبل استثنائيا بخصوص اعتماد هذه التغييرات، علما أن البطولة لن تنطلق إلا في منتصف شتنبر المقبل، بسبب احتضان ملاعب مدن كثيرة منافسات الألعاب الإفريقية.

العقيد درغام

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى