fbpx
اذاعة وتلفزيون

“بورغواطة” بالرسوم المتحركة

واصل المؤرخ، محمد نبيل ملين، بث حلقاته حول تاريخ المغرب على قناته على «يوتوب»، إذ خصص حلقتها السادسة حول «بورغواطة «باعتبارها إحدى أقدم الإمارات المستقلة.
وقال ملين :»مما لا شك فيه أن العديد من حلقات تاريخ المغرب تم تهميشها أو تشويهها، سيما لأسباب سياسية ودينية، وهو ما حصل مثلا مع بورغواطة إحدى أقدم الإمارات المستقلة عن الخلافة»، مشيرا إلى أنه تم تدمير جميع معالم هذا الكيان الذي دام أكثر من ثلاثة قرون (744-1066). ولم تبق إلا بعض الشهادات المتناثرة في مصادر متأخرة ومعادية ومليئة بالتناقضات.
وأوضح ملين أنه بفضل تطور منهج البحث العملي يمكن إلقاء الضوء على هذه التجربة الفريدة وتقديم قراءة جديدة لمسارها، بعيدا عن الأحكام المسبقة عبر الإجابة عن الأسئلة التالية: أين ومتى ظهرت بورغواطة؟ من هم أهم زعمائها؟ ما هي معتقداتهم؟ كيف تفاعلوا مع محيطهم؟ ولماذا تم القضاء عليهم؟
وينشر المؤرخ حلقاته التي تحمل عنوان «يقال إن»، وتجمع بين الرسوم المتحركة والوثائق، ضمن ما أسماه التاريخ الافتراضي للمغرب، إذ سبق أن تناولت حلقاته مفهوم «المخزن»، و» طموحات المغرب التوسعية في عصر الإمبراطوريات»، و «انتفاضة الريف» التي دارت رحاها بين نهاية 1958 وبداية 1959. ويتكون مشروع «يُـقال إنّ» من ثلاثين حلقة تدوم كل منها حوالي عشر دقائق، ويهدف إلى تقديم مختلف جوانب تاريخ المغرب، بطريقة علمية وسلسة، إذ يجمع بين الرسوم والوثائق والسرد ولائحة من المصادر والمراجع من أجل تفكيك أمثل وفهم أشمل للأحداث والمؤسسات والرموز، التي شكلت تاريخ البلاد وتؤثر على حاضرها.
وقال الباحث الحاصل على الدكتوراه من جامعة السوربون:»هدفنا، ليس فرض سردية كبرى على الجمهور، والتي ستكون بالضرورة سطحية وخطية وإقصائية، بل تزويده بتاريخ علمي يظهر بطريقة غير مُقيدة تنوع المشارب وتعدد المسارات وتعقيدات الوقائع».

خالد العطاوي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق