fbpx
الرياضة

آسفي يقترب من مركز إفريقي

هزم الجيش بهدف عطوشي وجمهور الفريق العسكري احتج
لم يفوت أولمبيك آسفي فرصة الاستقبال في ملعبه، وفاز على ضيفه الجيش الملكي، بهدف لصفر، في المباراة التي جمعت بينهما مساء أول أمس (الأحد)، بملعب المسيرة الخضراء بآسفي.
وأحرز الهدف الوحيد المدافع الأوسط المهدي عطوشي، بعد متابعته الجيدة للضربة الرأسية للاعب وسط الميدان كمال أيت الحاج، ليتمكن من هزم الحارس العسكري محمد أمين البورقادي في الدقيقة الخامسة والخمسين.
وبهذا الفوز رفع الفريق العبدي رصيده إلى 35 نقطة وصعد إلى المركز الخامس وجدد حظوظه في التنافس على المركز الثالث المؤهل إلى المشاركة في كأس الكونفدرالية الإفريقية.
وتابع المباراة ثلاثة آلاف متفرج، ضمنهم خمسمائة قدموا من الرباط، لمساندة الجيش الملكي.
وقاد المباراة الحكم عبد الرحيم اليعقوبي بمساعدة علاء الدين بوشتاوي وعبد العالي خليفة من عصبة الشرق، وأشهر البطاقة الصفراء في أربع مناسبات للاعبي آسفي محمد واتارا والمهدي عطوشي وكوفي بوا وسيف الدين كحلاوي.
وانتهت المباراة على إيقاع احتجاجات قوية لجمهور الفريق العسكري، الذي رفع شعارات تطالب برحيل المكتب المسير والطاقم التقني. وتواصل الاحتجاج خارج ملعب المسيرة، وواجهت المصالح الأمنية صعوبات كبيرة قبل إخلاء الملعب، وتوجيه الجمهور الزائر إلى خارج المدينة بواسطة الحافلات والسيارات.
ونوه هشام الدميعي، مدرب أولمبيك آسفي، بأداء لاعبيه، وقال «هنيئا لجميع مكونات الفريق بهذا الفوز، الذي منحنا نفسا جديدا. أعتقد أن تفادي النزول إلى القسم الثاني تحقق بنسبة كبيرة. بالنسبة إلينا فالجيش المكي، ورغم نتائجه السلبية الأخيرة، فهو منافس قوي، وحتى بعض الهزائم التي تعرض لها في الآونة الأخيرة غير مستحقة».
حسن الرفيق (آسفي)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى