fbpx
حوادث

شباط يفتح جبهة صراع مع محاميي فاس

يستعدون للاحتجاج ومقاضاته ردا على فرض ضريبة على لوحاتهم الإشهارية

فتح حميد شباط، عمدة فاس، جبهة جديدة في إطار صراعاته وخرجاته التي لا تهدأ وتأججت إبان إدانة نجله نوفل على خلفية الاتجار في الكوكايين. فبعد الوالي عرفة ومسؤولين في الأمن والقضاء، جاء الدور على محامو هيأة فاس، الذين استلم بعضهم إنذارات ضريبية على لوحاتهم الإشهارية.
لهيب الغضب تأجج في أوساط المحامين بفاس، بعد إشعارهم من الخزينة الجماعية بالمدينة، بضرورة أدائهم ما بذمتهم من ضرائب، مهددة إياهم باللجوء إلى الحجز على أمتعتهم، إن لم يستجيبوا لذلك، في خرجة لم يتفهمها بعضهم، بداعي وجود اجتهادات قضائية سابقة في هذا المجال.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى