fbpx
منبر

هولاند “اشتراكي” مجهول لدى عدد من الأمريكيين

وسائل الإعلام تناولت فرانسوا بوصفه العدو اللدود للتقشّف

لن يقوم باراك أوباما أو فرانسوا هولاند بتغيير شيءٍ على الإطلاق، فالعلاقات بين ضفّتي الأطلسي قائمة على أفكارٍ مسبقة.
في 7  مايو الحالي، أوضحت صحافية أمريكية أمام مشاهدي قناة التلفزيون العامة  PBS، أنّ “فرانسوا هولاند ضد الأغنياء، ولا يملك حتّى الشقة التي يسكن فيها”. وأكد مسؤولان من مركز فكرٍ شديد المحافظة، هو مؤسّسة “أمريكان إنتربرايز”، أنّ “الفرنسيّين يحبّذون تقليديّاً الإنفاق وتسديد الضرائب”.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   


شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى