الرياضة

مأزق بعد إلغاء مباراة إنجلترا

الجامعة شرعت في البحث عن منتخب بديل ورونار يريده أوربيا
تسابق جامعة كرة القدم الزمن لبرمجة مباراة إعدادية للمنتخب الوطني في مارس المقبل، بعدما قررت إلغاء مباراة إنجلترا، رغم اتفاقها مع الاتحاد الإنجليزي على كافة التفاصيل.
وأرجع مصدر مسؤول أسباب الإلغاء، إلى أن الموعد المحدد من قبل الاتحاد الإنجليزي بإجراء المباراة في لندن في 22 مارس المقبل لا يتلاءم مع برنامج المنتخب الوطني، إذ سيكون حينها في مالاوي، حيث يواجه منتخبها في 23 منه، لحساب الجولة الأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا 2019 بمصر.
وقال المصدر نفسه إن الجامعة فضلت مواجهة إنجلترا، بعد مباراة مالاوي، أي في 25 أو 26 مارس المقبل، وهو العرض الذي رفضه الاتحاد الإنجليزي.
وشرعت الجامعة في التفاوض مع عدد من المنتخبات الأوربية، نزولا عند رغبة الناخب الوطني هيرفي رونار، الذي يريد مواجهة منتخب أوربي قوي، حتى يتسنى له الوقوف على مؤهلات العديد من اللاعبين، قبل الحسم في إمكانية استدعائهم للمشاركة في “كان 2019”.
وعلمت “الصباح” أن الجامعة اقتربت من الاتفاق مع أحد المنتخبات الأوربية، وصف بالقوي، على أن تقام هذه المباراة رسميا في إسبانيا.
واستبعدت مصادر جامعية مواجهة أحد منتخبات أمريكا اللاتينية، خاصة بعد توصل الجامعة بالعديد من العروض في الفترة الأخيرة، إذ يصر الناخب الوطني على مواجهة منتخب قوي، خاصة أن أغلب المحترفين المغاربة يمارسون في مختلف الدوريات الأوربية.
وتعد مباراة مالاوي في 23 مارس المقبل شكلية بالنسبة إلى المنتخب الوطني، بعدما ضمن تأهله إلى نهائيات كأس أمم إفريقيا بحلوله أولا في المجموعة الثانية برصيد 10 نقاط، متقدما على الكامرون بنقطتين، ثم جزر القمر، فمالاوي الأخير في الترتيب.
عيسى الكامحي وصلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق