fbpx
مجتمع

أسلاك الضغط العالي بأفورار تهدد حياة السكان

مازال سكان مدينة أفورار ينتظرون الخلاص ويترقبون الحلول العاجلة لإنقاذ أرواحهم من الأخطار التي تتهدد حياتهم، لوجود منازلهم  تحت الأسلاك الكهربائية ذات الضغط المرتفع التي تسيج المدينة لوجودها قرب محطات توليد الطاقة التي تنتج كميات كبيرة يتم تصديرها إلى العديد من المدن المغربية وكذا بعض الدول العربية المجاورة. ولم يخف السكان قلقهم من استمرار وزارة الطاقة والمعادن والماء والبيئة، في سياسة صم آذانها وعدم الإنصات إلى شكاواهم التي بلغت قبة البرلمان، بعد أن طرح المستشار البرلماني سعيد


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى