fbpx
الرياضة

تجمع إعدادي للأولمبيين خارج المغرب

الإدارة التقنية تسابق الزمن لتحضيره قبل مواجهة الكونغو
قررت الإدارة التقنية الوطنية برمجة تجمع إعدادي للمنتخب الوطني لأقل من 23 سنة خارج المغرب، أواخر دجنبر الجاري وبداية يناير المقبل، استعدادا لمواجهة الكونغو الديمقراطية، لحساب التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس إفريقيا التي تحتضنها مصر. وعلمت «الصباح» أن الإدارة التقنية ارتأت عدم برمجة تجمع إعدادي للمنتخب الوطني لأقل من 19 سنة، الذي يشرف عليه زكريا عبوب، لفسح المجال أمام الاستعانة ببعض لاعبيه في التجمع المقبل للمنتخب الأولمبي.
ووجدت الإدارة التقنية نفسها أمام ضرورة برمجة تجمع المنتخب الأولمبي، قبل موعد المواجهة الحاسمة أمام الكونغو الديمقراطية في مارس المقبل، سيما أن الأخير يعد من أقوى المنتخبات على الصعيد الإفريقي في هذه الفئة السنية، وسبق له اكتساح نظيره الرواندي في الدور الأول بخمسة أهداف لصفر.
ووضع ضيق الوقت الإدارة التقنية والهولندي مارك ووت، مدرب المنتخب الأولمبي، في مأزق كبير، بالنظر إلى عدم تزامن الفترة مع تاريخ الاتحاد الدولي لكرة القدم لإجراء مباريات دولية، الشيء الذي دفعهما إلى برمجة التجمع في الفترة المذكورة، غير أن إيجاد منتخب لمواجهته، سيكون صعبا على المسؤولين.
ومن جهة ثانية، قررت الإدارة التقنية الوطنية عدم بعث أي مسؤول عنها لحضور قرعة نهائيات كأس إفريقيا لأقل من 17 سنة، المقرر إجراؤها في الفترة بين 12 و26 ماي المقبل بتنزانيا.
واعتبرت الإدارة التقنية أنه ليس من الضروري حضور أي ممثل لها في القرعة التي تجريها الكنفدرالية الإفريقية لكرة القدم الأربعاء المقبل بدار السلام، بحضور ممثلي بعض الدول المشاركة.
صلاح الدين محسن

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى