الرياضة

مشروع لإعادة العشب الطبيعي إلى سانية الرمل

قالت مصادر مطلعة إن المجلس البلدي لمدينة تطوان، يدرس مشروعا لإعادة تعشيب ملعب سانية الرمل بالعشب الطبيعي عوض الاصطناعي الموجود فيه حاليا، مضيفة أن المجلس سيقوم بإقرار المشروع خلال الموسم الرياضي الجاري. وأوضحت المصادر ذاتها أن السبب الرئيسي وراء دراسة المشروع هو الرغبة في استضافة الملعب للمباريات الدولية للمنتخبات الوطنية  وقال عبد الواحد سريحن، نائب رئيس المجلس، في اتصال هاتفي لـ «الصباح الرياضي» إن الجميع اقتنع بأن العشب الاصطناعي الحالي كان وبالا على ملعب سانية الرمل بالنظر إلى مضاره الصحية على اللاعبين، مضيفا أن هذا الأمر جرت مناقشته بشكل مستفيض بين جميع مكونات المجلس.
وأوضح اسريحن، أن تاريخ الملعب مع المباريات الكبيرة سواء لريال مدريد أوإفسي برشلونة أو المنتخب الوطني يجعل المجلس البلدي للمدينة يعيد النظر في مسألة العشب الاصطناعي.
وأضاف «اعتبرنا داخل المجلس البلدي أن هذا الأمر عائق أمام احتضان الملعب لمباريات دولية من المستوى العالي خاصة المرتبطة بالمنتخب الوطني، كما اعتبرنا أنه غير صحي بالمرة خصوصا مع الدراسات والاثباتات العلمية والطبية».
وفي السياق ذاته، حددت سلطات تطوان نهاية دجنبر الجاري، تاريخا لفتح الأظرفة الخاصة بإعادة صيانة إنارة ملعب سانية الرمل وافتتاح المنصة الشرفية التي صرف عليها أكثر من ستة ملايين درهم، خصوصا بعد الشقوق التي ظهرت فيها خلال الفترة الماضية.
يشار إلى أن ملعب سانية الرمل افتتح سنة 1918 واحتضن خلال تلك الفترة الكثير من المباريات المهمة خصوصا أن المغرب التطواني كان يلعب في القسم الوطني الثاني الاسباني.

أحمد نعيم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق