fbpx
الرياضة

السريع يوجه صفعة جديدة للكوكب

3500 متفرج حضروا المباراة وديارا يواصل التألق

قاد المالي عبدولاي ديارا، فريقه سريع وادي زم إلى تحقيق فوز صعب على الكوكب المراكشي، بهدف لصفر، خلال المواجهة التي أقيمت أول أمس (الأحد)، تحت الأضواء الكاشفة للملعب البلدي، عن الدورة الثانية من البطولة.

وسجل ديارا هدف الفوز بتسديدة استقرت في الجهة اليسرى لمرمى الكوكب، بعد كرة مرتدة من الحارس محمد باعيو في الدقيقة 22.

وفرض ديارا نفسه هدافا للسريع في بداية الموسم الحالي، إذ سجل رباعية أمام وداد تمارة، وهدفا حاسما أمام الكوكب.

ولم ينجح فوزي جمال في قيادة الكوكب للعودة بالتعادل، رغم التغييرات التي قام بها في الهجوم، بدخول رضى الزهراوي ومحمد لحلالي وعبد الإله عميمي.
واكتظت المدرجات ب3500 متفرج، ضمنهم 200 مناصر حلوا من مراكش، وظلوا يساندون لاعبيهم طيلة المواجهة، لكنهم صدموا بالهزيمة، التي أضيفت إلى الإقصاء المبكر من سدس عشر كأس العرش.
وخاض وليد خلدوني أول مباراة رسمية هذا الموسم، ووظفه المدرب طارق مصطفى جناحا أيمن، ونجح في المهمة، قبل تعويضه بعصام بودالي في الدقيقة 73. وارتقى السريع مؤقتا للرتبة الأولى، بأربع نقاط، حققها من تعادل أمام اتحاد طنجة، بهدف لمثله، وفوز على الكوكب المراكشي بهدف لصفر، في حين انزلق الكوكب إلى المركز 12 بنقطة واحدة من التعادل بالميدان أمام الفتح بهدف لمثله.
عبد العزيز خمال (وادي زم)

تصريحات

مصطفى: أخشى ضغط المباريات

اعترف طارق مصطفى، مدرب سريع وادي زم، بصعوبة الفوز الذي تحقق على الكوكب المراكشي.
وأكد مصطفى أنه خشي من تأثير الفوز بخماسية على وداد تمارة، لكن اللاعبين نجحوا في ترجمة أول فرصة إلى هدف الفوز سجله ديارا بدقة.
وأضاف مصطفى أن السريع كان يعرف قوة الكوكب، ورغبته في تفادي الهزيمة بعد الإقصاء من الكأس، فطالب عناصره بتحصين الدفاع، والانكماش إلى الخلف، واللعب على المرتدات، واستثمار الفرص على قلتها.

وأعلن مصطفى أن السريع حقق فوزه الأول في الموسم، وهو ما كان يبحث عنه أمام الكوكب، بفضل القتالية والدعم الجماهيري.وعن ضغط المباريات قال مصطفى ل»الصباح»، «أخشى كثيرا تأثير ضغط المباريات. خضنا أربع مباريات في 15 يوما، لكنني سأبذل مجهودات كبيرة مع الطاقم التقني لتمكين اللاعبين من استرجاع لياقتهم قبل مباراة أولمبيك آسفي».

جمال: نعاني عقما هجوميا

اشتكى فوزي جمال، مدرب الكوكب المراكشي، من العقم الهجومي، وغياب النجاعة لدى مهاجميه.
وأضاف فوزي جمال أن السيطرة على وسط الميدان، والاحتفاظ بالكرة لمدة طويلة لا يعنيان الفوز الذي يتطلب النجاعة أمام مرمى المنافس، من خلال استثمار الفرص التي أتيحت على مقربة من حارس السريع محمد عقيد، حسب قوله. وأعلن جمال أن المباراة كانت متوسطة، لكن هذا لا يعني أن الكوكب سينزل يديه، لأن الفترة الحالية تتطلب جمع أكبر عدد من النقاط، تحسبا لإياب سيكون صعبا.
ووعد جمال بأن الكوكب سيظهر بشكل جيد، وسيحقق انطلاقته الصحيحة أمام مولودية وجدة، تزامنا مع العودة إلى ملعب الحارثي.
وخلص جمال إلى أن التركيبة البشرية ستتحسن مع التحاق لاعبين إفريقيين، إضافة إلى حارس للمرمى، والاستفادة من خبرة سعد اللمطي.
ع. خ

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى