fbpx
حوادث

اتهام شرطي بالسرقة

استمعت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، الثلاثاء الماضي، إلى حارس أمن تابع لأمن الصويرة بشأن اتهامات وجهها له مواطن بالاعتداء والضرب وسلبه مبلغا ماليا.

وعلمت “الصباح” من مصادر مطلعة أن العناصر نفسها استمعت إلى الضحية الذي كان يرقد بالمستشفى الإقليمي، على خلفية شريط فيديو نشره بمواقع التواصل الاجتماعي، حكى فيه بالتفصيل وقائع الاعتداء الذي تعرض له نهاية الأسبوع الماضي، بأحد مخافر الشرطة بالمدينة.

وقال الضحية الذي يتحدر من الصويرة ويبلغ من العمر 27 سنة، إنه تم اقتياده إلى المخفر في إطار إجراءات روتينية للتحقق من الهوية، ضمن حملة تشنها السلطات الأمنية بالمدينة خلال الفترة الأخيرة.
وأضاف المشتكي أن بطاقته الوطنية كانت بحوزته، إلا أنه لقي معاملة سيئة من قبل الشرطي الذي انهال عليه بالضرب والتعنيف الجسدي واللفظي، حسب قوله، ولدى تفتيشه استولى على مبلغ مالي قدره 1800 درهم كانت موجودة بحافظة نقوده.

وزادت المصادر أن المشتكي تدهورت حالته الصحية بعد خروجه من مخفر الشرطة جراء مضاعفات داء السكري قبل أن يسقط في غيبوبة وينقل إلى المستشفى الإقليمي محمد بن عبد الله، لكنه في الوقت نفسه حرص على نقل شكواه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وهو الأمر الذي حرك عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية للتحقق من صدق الاتهامات التي وجهها إلى رجل الأمن.

وعلمت “الصباح” أيضا أن جمعيات حقوقية ومدنية تبنت مضمون شكاية الضحية الذي ما زال تحت الرعاية الطبية ونقل إلى آسفي حيث أجريت له فحوصات طبية أخرى، من أجل التأكد من طبيعة الإصابات التي تعرض لها.

عزيز المجدوب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى