fbpx
الرياضة

نقطة تفصل الرجاء عن الربع

يحل ضيفا على فيتا كلوب وعينه على العبور وتجنب «إيبولا»

يتطلع الرجاء الرياضي، حينما يحل غدا (الأحد)، ضيفا على فيتا كلوب الكونغولي، بداية من الثانية ظهرا، لحساب الجولة الخامسة من دور المجموعات لكأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، إلى العودة على الأقل بنقطة واحدة، لضمان العبور إلى الدور ربع النهائي.

ورغم ظروف الرحلة والمخاوف التي أبداها الرجاء، من تفشي داء “إيبولا»، إلا أن كارلوس غاريدو، مدرب الفريق، يراهن على لاعبيه، لمواصلة تحقيق النتائج الإيجابية في بداية الموسم، خصوصا خارج الميدان، بعد الفوز على أسيك في المنافسة القارية، والفوز بلبنان على زغرتا لحساب المنافسة العربية، وتأكيد هذه الصحوة في موسم المتغيرات.

وسيكون بإمكان غاريدو الاعتماد على جميع لاعبيه خلال مباراة الغد، باستثناء الأوغندي محمد شعبان، آخر انتدابات الفريق، والذي مازال خارج اللائحة القارية. وينتظر أن يعتمد غاريدو، على التشكيلة ذاتها، التي فازت على أسيك برباعية، مع إحداث تغيير واحد في خط الوسط بعد عودة عبد الإله الحافيظي إلى المنافسة، ويتوقع إشراكه منذ بداية المباراة.

وتكفي الرجاء نقطة واحدة، لضمان العبور عن المجموعة الأولى، ورغم التفاؤل الذي أبداه مسؤولو وجمهور الفريق الكونغولي في المواقع الاجتماعية، إلا أن مجموعة الإسباني غاريدو، قادرة على تحقيق نتيجة إيجابية، رغم الظروف المرافقة للمواجهة. وخصصت اللجنة المؤقتة منحة مهمة للاعبين إذا عبروا الدور الأول، وواصلوا مسيرتهم في البطولة القارية، وتأكيد صحوتهم الأخيرة.

وحاول الرجاء، الضغط على الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، من أجل تغيير مكان المواجهة، إلا أنه تلقى تطمينات من الهيآت المشرفة تؤكد له إمكانية إجراء المباراة في ظروف جيدة بعيدة عن داء “إيبولا».

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى