fbpx
الرياضة

ملاكم يصارع الموت بمفرده

الجامعة تتجاهل موسى بعد أن أصيب في منافسة غير قانونية

يعيش حمزة موسى، ملاكم تحدي آسفي، وضعا صحيا حرجا، بأحد مستشفيات مراكش، بعد أن تعرض إلى ارتجاج في المخ أثناء مشاركته في سلسلة الملاكمة الاحترافية الوطنية، والتي تم توقيفها من قبل الاتحاد الدولي منذ 2015.

وأكد مصدر مطلع أن الملاكم المغربي يصارع الموت، في غياب أي دعم من جامعة الملاكمة، التي سلمت لوالده 3000 درهم لمساعدته في هذه المحنة.

وأكد مصدر “الصباح” أن إقامة مثل هذه الأمسيات الرياضية، في ثماني جولات غير قانونية ومحظورة من قبل الاتحاد الدولي منذ ثلاث سنوات، معتبرا الأمر بمثابة انتحار، خصوصا بالنسبة للملاكمين الشباب.
وكشف المصدر ذاته أن موسى (24 سنة) انهار مغمى عليه بعد المشاركة في نزال من ثماني جولات، نقل بعده لإحدى المصحات بآسفي، قبل أن يطلب من عائلته نقله إلى مراكش لتلقي العلاجات اللازمة.

وحسب مصدر “الصباح”، فإن الملاكم يعاني وضعية حرجة بإحدى المصحات الخاصة منذ 20 يوليوز الماضي، في غياب أي دعم مالي أو معنوي من المسؤولين، باستثناء مبلغ زهيد سلمته الجامعة لوالده، لا يكفي لمصاريف علاجه ليلة واحدة.

وقال المصدر نفسه إن الاتحاد الدولي منع مثل هذه النزالات، لأنها تشكل خطورة على الملاكمين، إلا أن الجامعة مازالت تقيمها بصفة غير قانونية، وختم “هذه المنافسة أقيمت بدل السلسلة العالمية المؤهلة للأولمبياد والتي أنجبت الربيعي والخروبي وآخرين، إلا أنه هناك من يستغل المنافسة لأغراض غير رياضية”.

نور الدين الكرف

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق