fbpx
اذاعة وتلفزيون

تحديات الملكية الفكرية على طاولة الأعرج

استقبل أعضاء الائتلاف المغربي للملكية الفكرية لطرح مشاريع العمل

قدم عبد الحكيم قرمان، رئيس الائتلاف المغربي للملكية الفكرية ملفا لمحمد العرج، وزير الثقافة والاتصال يتضمن عدة مقترحات ومشاريع العمل في نطاق تخصصه، إسهاما من هذه الهيأة الحقوقية الترافعية حول قضايا وتحديات الملكية الفكرية بالمغرب.

وقدمت المشاريع تأكيدا لمضامين البلاغ المشترك مع الوزارة بتاريخ 20 يونيو 2017، وذلك خلال اجتماع عقد الجمعة الماضي بمقر وزارة الثقافة والاتصال، والتي ستتم مباشرتها (المشاريع) في أفق إعطاء الأولوية والأهمية البالغة لمفهوم التنمية الثقافية والفنية والإعلامية، باعتبارها ركيزة أساسية ضمن النموذج التنموي الوطني.

وخلال الاجتماع ذاته، تم التأكيد أيضا على انخراط والتزام الائتلاف المغربي للملكية المغربية بالعمل إلى جانب محمد الأعرج قوة اقتراحية ترافعية في كل القضايا التي تهم إصلاح وتطوير قطاع حقوق المؤلفين والحقوق المجاورة، والمساهمة القوية في كل ما من شأنه الارتقاء بالأوضاع المالية والمعنوية للمثقفين والمبدعين وكل صناع القيم والجمال بالمغرب.

وفي السياق ذاته، أطلع محمد الأعرج قيادة الائتلاف المغربي للملكية الفكرية على أهم المشاريع النوعية، التي باشرتها الوزارة في مجال تنظيم وحوكمة وتطوير الوسائل والآليات الكفيلة بالنهوض بالقطاع الثقافي والفني عموما، وبلورة مشاريع راهنية استشرافية للارتقاء بأوضاع المبدعين والمهنيين والسعي الأكيد نحو إرساء رؤية تشاركية مثلى تستدمج مختلف المكونات والفعاليات الجادة والمسؤولة بالقطاع، قصد تحقيق الأهداف المنشودة بخصوص بلورة وإنجاز المشاريع والإصلاحات المبرمجة.

وتم التأكيد كذلك على ضرورة العمل بروح تفاعلية وتواصلية قائمة على التعاون والتكاثف، كل من موقعه على بلورة مشاريع عمل نوعية تعزز دينامية الإصلاح والبناء، وذلك انطلاقا من الوعي التام بأهمية اللحظة التاريخية التي يعرفها المغرب على درب التطوير والإصلاح في شتى المجالات، وتماشيا مع التطلعات الكبيرة التي يعقدها أهل الثقافة والفن على الوزارة وشركائها.
وتخلل اللقاء ذاته تقديم حصيلة المنجز التنظيمي والترافعي، الذي ميز عمل الائتلاف طيلة الموسم الثقافي والفني الماضي ومختلف الأنشطة العلمية والتواصلية التحسيسية والتأطيرية لفئات كبيرة من المبدعين على امتداد ربوع الوطن.

وفي الإطار ذاته، تم التبادل والتداول مع الوزير حول العديد من القضايا المرتبطة بسبل ترقية العمل التشاركي بين الوزارة والائتلاف المغربي للملكية الفكرية، ومختلف الشركاء العاملين بالقطاع، من هيآت مهنية ومدنية وحقوقية، تأكيدا لنهج الوزارة الرامي إلى الارتقاء بأوضاع المثقفين والمبدعين نحو الأفضل، بما يكرس خيار البناء التنموي في بعده الثقافي والفني والإعلامي بالمغرب.

وتم التأكيد خلال اللقاء ذاته، على المقاربة الفضلى التي تستمد شرعيتها وفلسفتها من المقتضيات الدستورية، التي تجعل من المجتمع المدني شريكا أساسيا للسلطات الحكومية في مختلف أطوار إعداد وتقييم السياسات العمومية.

يشار إلى أن وفد المكتب الفدرالي للائتلاف المغربي للملكية الفكرية، كان ممثلا في رئيسه التنفيذي عبد الحكيم قرمان ونائبه مصطفى أحريش والفنانة التشكيلية ربيعة الشاهد والمحامي بدر بحور وأحمد أولاد الصغير، الشريك الجديد للائتلاف، ورئيس منتدى المحامين بالقنيطرة.

أمينة كندي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى