fbpx
الرياضة

أحيزون: ألعاب القوى مقبلة على مرحلة صعبة

السلسولي اعتبرت تتويجها تزكية لبراءتها  وإيكيدر قال إنه سيواصل التحضير لأولمبياد لندن

أقامت جامعة القوى أول أمس (الاثنين) حفل استقبال على شرف العدائين المتألقين في الدورة 14 لبطولة العالم داخل القاعة، التي احتضنتها اسطمبول التركية ما بين تاسع و11 مارس الجاري.
وحضر الحفل البطلان عبد العاطي إيكيدير، الفائز بذهبية 1500 متر، ومريم العلوي السلسولي، المتوجة بفضية المسافة ذاتها، وعداؤو المنتخب الوطني للعدو الريفي للكبار والشباب ذكورا وإناثا، إضافة إلى عدائين سابقين نظير صلاح الدين حيسو وعادل الكوش وعلي الزين وزهرة واعزيز وخالد السكاح.
وعبر عبد السلام أحيزون، رئيس جامعة أم الألعاب، عن ارتياحه للنتائج المحققة في بطولة العالم، مشيدا بالعمل الذي ما فتئ يقدمه أعضاء اللجنة المديرية للجامعة.
وقال في الصدد ذاته إن المرحلة المقبلة ستكون صعبة بالنسبة إلى القوى المغربية، بالنظر إلى مشاركتها في أولمبياد لندن 2012، فضلا عن تنظيمها الدورة الخامسة لملتقى محمد السادس بالرباط.
ورفض أحيزون الكشف عن المنحة المخصصة لإيكيدير والسلسولي مقابل تتويجهما في بطولة العالم، واكتفى بالقول إن وزارة الشباب والرياضة سبق أن حددت سلم المنح للعدائين المتألقين قاريا ودوليا.
وأوضحت مريم العلوي السلسولي أن فضيتها في سباق 1500 متر، زكى براءتها من تعاطي المنشطات، مشيرة إلى أن هذا الإنجاز سيقودها إلى تأكيد براءتها في الألعاب الأولمبية المقبلة بلندن، لأنها عازمة على تمثيل المغرب بشكل مشرف.
وأثنت السلسولي على إنجاز صديقيها عزيز أوهادي، بعد تأهله إلى نهائي 60 مترا، وحلوله ثامنا، وعبد العاطي إيكيدير بحلوله أولا في 1500 متر.
من جانبه، أكد عبد العاطي إيكيدير أن ذهبيته في بطولة العالم، ستشكل بالنسبة إليه أكبر حافز للاستمرار في التحضير الجيد لأولمبياد لندن، مؤكدا أن الاستعدادات تختلف من تظاهرة إلى أخرى، كما أن الألعاب الاولمبية تتميز بمشاركة قوية لألمع العدائين العالميين، ما يجعل سباقاتها يغلب عليها الجانب التكتيكي.
وكان المنتخب الوطني، الذي حل ثامنا في سبورة الميداليات ببطولة العالم، ممثلا بستة عدائين، وهم مليكة العقاوي (800 متر) ومريم العلوي السلسولي وسهام الهيلالي (1500 متر) وعبد العاطي إيكيدير وأمين لعلو (1500 متر) وعزيز أوهادي (60 متر).

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق