fbpx
الأولى

عليوة في ضيافة الفرقة الوطنية

أزيد من ست ساعات من التحقيق مع المدير العام السابق لـ “السياش” ودفاعه قال إن موكله “لم يقترف جرما”

أزيد من ست ساعات من التحقيق مع المدير العام السابق لـ “السياش” ودفاعه قال إن موكله “لم يقترف جرما”

 

شرعت عناصر الفرقة الوطنية للشرطة القضائية، صباح أمس (الاثنين)، في الاستماع إلى خالد عليوة، المدير العام السابق للقرض العقاري والسياحي، حول الاختلالات التي شهدها القرض العقاري والسياحي خلال فترة إدارته له.

وكشفت مصادر مطلعة لـ «الصباح» أن عليوة وصل إلى مقر الفرقة الوطنية، حوالي

التاسعة صباحا، حسب ما هو منصوص عليه في الاستدعاء الذي توصل به في منزله بالرباط يوم الخميس الماضي، وقضى أزيد من ست ساعات داخل مقر الفرقة بالمعاريف ولم يغادره حتى حدود الثانية زوالا. وكشف إدريس سبأ، دفاع عليوة في اتصال بـ «الصباح» أن موكله استجاب إلى استدعاء الفرقة الوطنية، مؤكدا أن الاستماع إليه سيكون حول وقائع «عادية جدا ولا تشكل جنحة أو جناية حسب بنود القانون الجنائي».

 

وأضاف سبأ أن من المنتظر أن تسأل الفرقة الوطنية موكله حول أشياء بسيطة من قبيل «لماذا وظف ابن عمه؟»، أو «لماذا استغل ثلاجة أو بعض معدات «السياش» خلال عطلته الصيفية؟».

وعن سؤال يتعلق باقتناء عليوة شقتين من البنك بأثمنة أقل من ثمنها في السوق، خاصة شقتين مساحتهما 112 و282 مترا مربعا تقعان بشارع الراشيدي بالبيضاء بيعتا لعليوة سنة 2006 دون موافقة مجلس إدارة البنك بحوالي 270 مليونا (3458 درهما للمتر مربع) في حين أن ثمن المتر المربع خلال تلك الفترة كان يناهز 20 ألف درهم، أجاب الدفاع أن موكله وجه طلبا إلى المسؤول بصندوق الإيداع والتدبير الذي أعطى موافقته على الأمر، وأن عليوة اقتنى العقار حسب المسطرة المعمول بها، وأن خبرة أجريت في الموضوع، وأضاف عليوة مبلغا ماليا بعد ذلك.

ص . ب

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى