حوادث

تفكيك شبكة لترويج الكوكايين ببني ملال

فرض حراسة لصيقة على أفراد الشبكة وضع حدا لأنشطتهم الإجرامية

أحالت فرقة أمنية تابعة للشرطة القضائية ببني ملال، صباح أول أمس (الأربعاء)، على وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية ثلاثة متهمين بترويج الكوكايين بعد إيقافهم في كمين وضع حدا لأنشطتهم، في حين صدرت مذكرة بحث على الصعيد الوطني في

حق المزود الرئيسي للشبكة بعد ورود اسمه في محاضر الشرطة القضائية أثناء الاستماع إلى المتهمين الثلاثة.
ويتعلق الأمر بالمتهمين “ع. ع” (26 سنة يتحدر من منطقة أولاد يوسف)، و”م. ق” (40  سنة  الملقب ب” ريان” استقر بالمغرب بعد طرده من إيطاليا)، إضافة إلى المتهم الثالث “م. د” (يتحدر من منطقة أولاد يوسف تم إيقافه رفقة خليلتيه).
وأفادت مصادر مطلعة أن تفكيك الشبكة تحقق بعد وضع خطة محكمة، تلتها عملية تتبع ومراقبة لأحد أفراد الشبكة “ع. ع” لمدة فاقت ستة أشهر استجمعت خلالها فرقة مكافحة المخدرات كل المعطيات حول المشتبه فيه الذي تم رصد كل تحركاته وتحديد الأماكن التي يرتادها، وبعد حلول ساعة تنفيذ الخطة التي صادفت وجود المشتبه فيه الأول بمنطقة أولاد يوسف، تقمص شرطي دور مدمن يتلهف لشراء جرعة كوكايين مبديا استعداده لأداء مبلغ 1000 ألف الذي حدده المتهم الذي لم يكن يعلم أنه ابتلع الطعم ووقع في كمين الشرطة.
وحجزت المصالح الأمنية عشر جرعات من الكوكايين كانت معدة للاستهلاك، سيما أن المتهم كان ينتظر زبناء ربط الاتصال بهم وأبدوا استعدادا لملاقاته لتسلم البضاعة.
وأضافت مصادر متطابقة، أن المتهم (ع. ع) اعترف بعد إخضاعه للبحث أنه كان يروج الكوكايين منذ مدة طويلة لفائدة مروج رئيسي (م.ق) يقطن بمدينة بني ملال، ويتعلق الأمر بالمتهم الملقب (ريان) مهاجر سابق بإيطاليا، إذ تم ضرب حراسة لصيقة على مسكنه ما أسفر عن إلقاء القبض عليه بتاريخ 29 نونبر الماضي  بمنزله الكائن بشارع العيون ببني ملال.
وبناء على اعترافاته في محاضر رسمية لدى الشرطة القضائية، ألقي القبض على مساعده (م. د) رفقة خليلتيه اللتين كان ينعم معهما بليلة دافئة بعد انتقال فرقة أمنية خاصة إلى منطقة أولاد يوسف ضربت حصارا مشددا على منزله ما لم يدع له مجالا للهروب.
وأثناء تفتيش منزله، حجزت المصالح الأمنية خمس جرعات من الكوكايين كان المتهم يخبئها بعناية لبيعها. كما حجزت سيارة من نوع “سينيك” كان أفراد العصابة يستعملونها في تنقلاتهم وإيصال المخدرات إلى المستهلكين. ووفق مصادر مطلعة، فإن المصالح الأمنية تجري تنسيقا محكما بين مصالح أمنية بمدن أخرى لإيقاف المزود الرئيسي الذي اختفى عن الأنظار بعد إيقاف مساعديه الثلاثة بمدينة بني ملال.
إلى ذلك، أكدت مصادر مطلعة أن تفكيك شبكة “ريان” لترويج المخدرات يدخل في إطار جهود مصالح الأمن لمحاربة عصابات المخدرات القوية التي وجدت في المنطقة فضاء خصبا لترويج المخدرات بالاستعانة بتجارب مجموعة من المجرمين الذين قضوا في أوربا سنوات طويلة اكتسبوا خلالها تجارب في مجال الاتجار بالمخدرات القوية كما الشأن لشبكة “الجدارمي” و شبكة “مولود القلعي” و”المغيلي” الذي تم إيقافهم بعد تدخلات أمنية ناجحة وضعت حدا لأنشطتهم.

سعيد فالق (بني ملال)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق