fbpx
أســــــرة

نصائح وإرشادات: إيتيكيت استقبال الضيوف على مائدة الطعام

يؤكد الخبراء في مجال “الإيتيكيت” أن الجلوس على مائدة الطعام يعتبر “فنا” يتطلب التقيد فيه بمجموعة من القواعد، التي لا ينبغي إهمالها، خاصة عند استقبال ضيوف داخل المنزل.
وفي هذا السياق، يقول خبراء “الإيتيكيت” إنه يتعين على صاحب المنزل ترؤس مائدة الطعام وعلى الرأس الأخرى تجلس زوجته، كما أنه إذا وجد أكثر من زوجين أو أكثر من أسرتين يفضل توزيع جلوس الضيوف بحيث تتاح الفرصة لمزيد من التعارف وكي لا يشعروا أيضا بالغربة فتكون فرصة لزيادة الانسجام بين الحضور .
وينصح عند دعوة أكثر من زوجين وكان ضمنهم من هم كثيرو الشجار، فيفضل عدم دعوتهما كي لا يؤثروا بطاقة سلبية على مزاج الآخرين، وإن حدث أن يتم الحرص على عدم جلوسهما بجوار بعضهما على مائدة الطعام.
وينصح خبراء “الإيتيكيت” بتجنب الحديث في الموضوعات المثيرة للجدل وكذلك الابتعاد عن الأحاديث المملة أو الكئيبة أثناء تناول الطعام، وإنما أن تكون فترة تناول الطعام فرصة للحديث في المواضيع اللطيفة.
ومن جهة أخرى، يجب ألا يبدأ الضيوف في تناول الطعام إلا بعد أن تأذن لهم ربة المنزل بالأكل، كما ينبغي عليها أن لا تتوقف عن تناول الطعام قبل الضيوف وإن شعرت بالشبع أن تتظاهر بالأكل كي لا تعطي للآخرين انطباعا بأنهم كثيرو الأكل .
ومن بين قواعد “الإيتيكيت” تجنب تقديم الأطعمة والفاكهة التي تتطلب مجهودا في تناولها مثل المانغ، فيمكنك تقطيع الفواكه الصعبة إلى شرائح قبل التقديم، كما أنه إذا أحضر أحد الضيوف هدية من المأكولات (حلويات أو فاكهة) يجب أن يتم فتحها وتقديم جزء منها في إطار المشاركة وتعبيرا عن الفرح والاهتمام به.
أ. ك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى