حوادث

حجز نحو 1800 قنينة خمر بين تاونات وفاس

الجناة اقتنوا الخمور من مركز تجاري بفاس

أحالت مصالح الدرك الملكي بتيسة، على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بتاونات، نهاية الأسبوع الماضي، أربعة أشخاص بينهم سائقا سيارتين للنقل السري، بتهمة حيازة والاتجار في الخمور، بعد إيقافهم متلبسين بحيازة كمية وصفت ب«المهمة»، على متن سيارتين في عمليتين منفصلتين. وأوقفت المصالح نفسها عصر الخميس الماضي، «ش. ر» شاب في ربيعه الثامن والعشرين، سائق سيارة من نوع ميرسيديس 207 متحدر من جماعة مزراوة بالإقليم ذاته، ومرافقه «ف. م» وهو في ربيعه السادس والعشرين، ويتحدر من الدوار نفسه، بعد ضبط أكثر من 1500 قنينة خمر بسيارتهما.
وأفضى تفتيش روتيني للسيارة التي كانا على متنها، إلى حجز 1200 قنينة خمر و288 قنينة من نوع هينيكين و48 لترا من النبيذ الأحمر من نوع «مغربي»، قبل أن يتم إيقاف السائق ومرافقه الذي اتضح أنه صاحب الكمية، فيما عثر بحوزتهما على مبلغ مالي قدره 8100 درهم.
وأحيل المتهمان على النيابة العامة شأنهما شأن كمية الخمور المحجوزة، في انتظار مواصلة محاكمتها، بعد ضبطهما في حاجز أمني على الطريق الوطنية رقم 8 الرابطة بين فاس وتاونات بمحاذاة جماعة البسابسة بتيسة، بعد يوم فقط من ضبط زميل لهما بموقع غير بعيد عن هذا المكان. وأكد مصدر أمني أن مركز الدرك الملكي تلقى إخبارية تفيد أن الموقوفين يهمان بنقل كمية مهمة من قنينات الخمر من مدينة فاس في اتجاه جماعة تمزكانة بإقليم تاونات، لترويجها بعد اقتنائهما لها من مركز تجاري ممتاز بفاس، قبل أن يتم الترصد لهما إلى حين إيقافهما متلبسين.
وتمكنت المصالح نفسها على الساعة السادسة من مساء الأربعاء الماضي، من حجز سيارة من نوع سيتروين محملة بكمية مهمة من المشروبات الكحولية بجماعة واد الجمعة في ملتقى الطرق بين الطريق الوطنية رقم 8 والطريق الجهوية رقم 506 المؤدية إلى منطقة الولجة بقرية با محمد.
وتحدث المصدر نفسه عن حجز 450 قنينة من الجعة، و390 قنينة من الخمر، مشيرا إلى توقيف «أ م» شاب في عقده الرابع يتحدر من جماعة تمزكانة بغفساي، ومعاونه «خ م» وهو في عقده الثالث، يتحدر من الجماعة ذاتها، قبل إحالتهما على النيابة العامة بالمحكمة الابتدائية بتاونات.
وقال مصدر أمني إن العمليتين تندرجان في إطار حملات محاربة الجريمة التي تباشرها مصالح الدرك الملكي.

حميد الأبيض (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق