fbpx
الرياضة

رونار: لائحتي شبه نهائية

رونار قال إن بوطيب رقم واحد في الهجوم وإنه راض عن مستوى اللاعبين

قال هيرفي رونار، الناخب الوطني، إنه راض على مستوى لاعبيه في المباراتين الإعداديتين أمام صربيا (2-1) وأوزبكستان (2-0)، قبل شهرين ونصف من كأس العالم روسيا 2018.

وأضاف رونار في الندوة الصحافية التي أعقبت المباراة أنه حاول تغيير التشكيلة في المباراة الثانية أول أمس (الثلاثاء) أمام أوزبكستان، لمنح الفرصة لعدد أكبر من اللاعبين، مبرزا أنه مقتنع بمستوى جل اللاعبين، علما أنه حسم بشكل كبير في 90 في المائة من لائحته.

واعترف رونار بأهمية المرحلة المقبلة، قائلا إن العمل الآن انتهى وسندخل في “المنعرج الأخير” لإعداد اللائحة الأولى لترسل إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” في 13 ماي المقبل.

وحول تعليقه على مستوى أيوب الكعبي ووليد أزارو، اعترف رونار أنه يعتبر خالد بوطيب الرقم واحد بهجوم الأسود، منوها بفاعلية الكعبي لكنه أكد حاجته إلى التطور، خاصة في الجانب التكتيكي والتموضع على أرضية الملعب.

ونوه رونار بانسجام أمين حاريث وسفيان بوفال، وقال إنهما لعبا جيدا لكن لم يكونا فاعلين أمام المرمى، مضيفا أنه سعيد بالمستوى الذي أبان عنه حاريث الممارس في شالك الألماني، والتطور الذي ظهر عليه.

وتحدث رونار أيضا عن سفيان أمرابط قائلا إنه أظهر قوة كبيرة في وسط الملعب، مشيرا إلى أنه لاعب مهم للمنتخب، فيما استغرب للمستوى الذي ظهر به زكرياء لبيض، لكن الضغط و”الحشمة” أثرا على أدائه.

وقال الناخب الوطني، “على المغاربة أن يفتخروا بالمجموعة التي يتوفر عليها المنتخب حاليا، لأنهم شباب ولديهم مستقبل كبير”، مضيفا أن الطاقم التقني يعلم بصعوبة المهمة في كأس العالم، لكنه سعيد أيضا بما يقدمه لاعبوه ورغبتهم في تحقيق نتيجة إيجابية الصيف المقبل.

وتعليقا على فوز إسبانيا، منافس الأسود في المونديال، على الأرجنتين في اليوم نفسه بستة أهداف لواحد، في مباراة ودية، قال رونار إن العالم بأسره يعلم أن منتخب “لاروخا” مرشح للفوز بالمونديال، مبرزا أنه يعلم قوته “لكننا سنحاول مجاراته بروسيا”.

إنجاز: العقيد درغام وصلاح الدين محسن

مدرب أوزبكستان: الأسود أقوى من إيران

كابادزي تيمور قال إن وفد منتخب بلاده منبهر بالتنظيم

قال كابادزي تيمور، مدرب أوزبكستان، إن الأسود أقوى من إيران، الذي يعرفه جيدا بحكم منافسته في مسابقات رسمية وإعدادية بآسيا.

وأضاف المدرب الأوزبكي في الندوة الصحافية التي أعقبت خسارة منتخب بلاده أمام المغرب بهدفين لصفر أول أمس (الثلاثاء)، أن فريقه حاول التنافس مع اللاعبين المغاربة، لكنهم كانوا أفضل هجوميا وأظهروا إمكانياتهم الكبيرة وسجلوا هدفين وسيطروا على أغلب مجريات المباراة.

ووصف مدرب أوزبكستان مواجهة المغرب ب”التجربة الرائعة”، موجها شكرا جزيلا بالنيابة عن الوفد الأوزبكي إلى المنظمين، قائلا إن تنظيم المباراة كان باهرا من كل الجوانب.

وقال تيمور “المنتخب المغربي اختار مواجهتنا لأن طريقة لعبنا شبيهة بطريقة لعب إيران، رغم بعض الاختلافات. إيران يتفوق علينا في اللياقة البدنية والقوة، وأعتقد أن ما شاهدته اليوم من المنتخب الوطني هو أقوى بكثير من الإمكانيات التي يتوفر عليها المنتخب الإيراني”.

وعن مجموعة الأسود في المونديال، قال مدرب أوزبكستان إن مهمة المغرب لن تكون سهلة خاصة أمام البرتغال وإسبانيا، فيما ستحاول إيران تقديم أفضل ما عندها لاحتلال الرتبة الثالثة على الأقل في مجموعتها.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى