fbpx
الرياضة

الريال والبارصا جاهزان للكلاسيكو

حققا فوزين كاسحين على بلباو وألميريا والصراع متواصل بين رونالدو  وميسي

انفجر هجوم برشلونة وريال مدريد قبل، وحقق كلاهما فوزا كبيرا مساء أول أمس (السبت) في المرحلة الثانية عشر، من الدوري الاسباني لكرة القدم قبل تسعة أيام من المواجهة المرتقبة بينهما في مباراة القمة (الكلاسيكو).
ووجه برشلونة تحذيرا شديد اللهجة إلى منافسه التقليدي العنيد ريال مدريد، واكتسح مضيفه ألميريا بثمانية أهداف لصفر قبل أن يرد ريال بفوز ساحق بخمسة أهداف لهدف، على ضيفه أتلتيك بلباو ضمن منافسات المرحلة نفسها التي افتتحت في وقت سابق بتعادل فياريال مع فالنسيا بهدف لمثله. واطمأن الفريقان على أبرز نجومهما قبل هذه المباراة المثيرة إذ أكدت المباراتان أن حسم الكلاسيكو يتأرجح بين أقدام الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو أبرز نجوم القطبين الاسبانيين.
وسجل الخطير ميسي ثلاثة أهداف (هاتريك) ليساهم بقدر كبير في هذا الفوز الساحق على ألميريا موجها بذلك إنذارا قويا إلى ريال مدريد قبل الكلاسيكو المقرر بين الفريقين يوم الاثنين المقبل.
وبطريقة مماثلة، رد رونالدو على ميسي بثلاثية أخرى (هاتريك) قاد بهما ريال مدريد إلى الفوز الكبير على بلباو.
وبذلك، يخوض ريال مدريد مباراة الكلاسيكو وهو على قمة جدول المسابقة برصيد 32 نقطة وبفارق نقطة واحدة فقط أمام برشلونة.
وعلى ملعب «سانتياغو برنابيو» في العاصمة الاسبانية مدريد، خاض ريال مدريد المباراة أمام بلباو، وهو يضع نصب عينيه ضرورة تحقيق فوز كبير للرد على الفوز الكاسح لبرشلونة في مباراة ألميريا. كما سعى ريال مدريد إلى استعادة الصدارة قبل الكلاسيكو.
وترجم ريال مدريد هذه الرغبة إلى تقدم ثمين في الشوط الأول بهدفين أحرزهما الأرجنتيني غونزالو هيغوين والبرتغالي كريستيانو رونالدو مقابل هدف سجله فيرناندو ليورنتي.
وفي الشوط الثاني، سجل سيرجيو راموس هدفا آخر لريال مدريد من ضربة جزاء قبل أن يختتم رونالدو التسجيل بهدفين ليرفع رصيده في المباراة إلى ثلاثة أهداف.
وعلى استاد «خوان روخاس» حسم برشلونة مباراته تماما في شوطها الأول عن طريق خمسة أهداف سجلها ميسي وأندريس إنييستا وسانتياغو أكاسيتي لاعب ألميريا عن طريق الخطأ في مرمى فريقه وبدرو.
وفي الشوط الثاني ، أضاف ميسي هدفا آخر ليكون الثالث له في المباراة وسجل بويان كركيتش هدفين.
والفوز هو السادس على التوالي لبرشلونة في الدوري الاسباني كما أنه العاشر للفريق في المسابقة بالموسم الحالي.
ليرفع ميسي بذلك رصيده إلى 101 هدف في الدوري على مدار خمسة مواسم شارك فيها مع الفريق حتى الآن.
والهزيمة هي الأسوأ لألميريا على ملعبه وأدت إلى إقالة المدرب خوانما ليلو من تدريب الفريق الذي يحتل المركز الثالث من مؤخرة جدول المسابقة برصيد تسعة نقط.
وأعرب ميسي عن سعادته البالغة بالفوز الكبير والعرض القوي لفريقه في المباراة.
وقال ميسي عقب انتهاء المباراة «إنها مباراة رائعة.. لعبنا بشكل رائع فعلا.. واستمتعنا بأدائنا».
وأنقذ المهاجم الإيطالي الشاب جوزيبي روسي في وقت سابق أمس نقطة التعادل لفريقه فياريال على ملعبه ووسط أنصاره أمام ضيفه بلنسية 1/1 في افتتاح مباريات المرحلة.

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق