fbpx
حوار

بلكوش: “البام” لا يمكنه تغيير إرث نصف قرن من الممارسة السياسية

القيادي في حركة لكل الديمقراطيين قال إن نقطة الضعف في المشروع الديمقراطي تتحمل مسؤوليتها الأحزاب

قال الحبيب بلكوش، الكاتب العام لحركة كل الديمقراطيين وعضو المكتب الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة إن الخلل الموجود في الدينامية العامة، والواقع الحزبي السياسي بحاجة إلى إصلاح بمداخل مختلفة يمكن من تقوية الاختيارات التي يسير عليها المغرب في مجال البناء الديمقراطي، ويسترجع ثقة المواطن في الدينامية السياسية وفي المؤسسات المنبثقة منها من منتخبين محليا ووطنيا. وأوضح بلكوش في حوار مع «الصباح»
أن المطلوب اليوم إعادة النظر في البنيات الحزبية لتوفير الشروط المناسبة لتأخذ النخب الجديدة مكانتها في المشروع السياسي. في ما يلي نص الحوار:


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى