fbpx
حوادث

مغربي يقتل زوجته بمارسيليا خنقا في الشارع

جمعية “يد في يد” تتدخل لدفن جثمان الضحية ببلدتها في بني ملال

يباشر قاضي التحقيق  بمدينة مارسيليا الفرنسية منذ حوالي شهرين التحقيق مع زوج مغربي متهم بقتل زوجته امباركي حفيظة المتحدرة من قرية سيدي جابر (تبعد عن مدينة بني ملال بحوالي 12 كيلومترا) بعد خصام بينهما، أفضى إلى شنقها بالشارع العام بمارسيليا دون أن يتدخل المواطنون لثنيه على ارتكابه جريمته الشنعاء التي هزت الرأي الفرنسي، وكذا أهل الضحية الذين استنكروا ما حدث لابنتهم التي فارقت الحياة مخلفة طفلة تبلغ 10 أشهر
من عمرها، تكفلت بها إحدى الجمعيات الفرنسية  الخيرية إلى حين ظهور متكفل من ذوي الحقوق تتوفر فيه كل الشروط لإعالتها وتربيتها، سيما أنها تحمل الجنسية الفرنسية.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى