fbpx
مجتمع

ضرورة تبسيط مساطر التبرع بالأعضاء

البروفيسور رضوان ربيع
أخصائي في المسالك البولية طالب باستلهام التجربة الفرنسية بالحسم في التبرع عند استخراج البطاقة الوطنية

دعت مجموعة من الأطباء المغاربة إلى تبسيط مساطر التبرع بالأعضاء خلال مناقشات تلت مؤتمرات دولية من أجل سد الخصاص وتلبية طلب العديد من المرضى في مختلف التخصصات وعلى رأسها زراعة الكلى.
وفي السياق ذاته أكد البروفيسور رضوان ربيع، أخصائي في المسالك البولية، في لقاء مع “الصباح” على ضرورة تسهيل المساطر لأن عملية زرع الكلى هي أحسن وسيلة لعلاج القصور الكلوي المزمن، إذ تمكن المريض من التعايش أطول وقت مع المرض، كما أن المصاريف أقل مقارنة مع الغسيل الكلوي الاصطناعي أو الدياليز.
وأشار أخصائي في المسالك البولية إلى التجربة الفرنسية والتونسية في هذا المجال، إذ أن مسألة التبرع يتم الحسم فيها عند استخراج البطاقة الوطنية من خلال تعبئة خانة لهذا الغرض (متبرع أو غير متبرع).
وتعتبر اليوم زراعة الكلى الحل الأمثل والناجع للقصور الكلوي المزمن النهائي. ويلاحظ التزايد المستمر في عدد المصابين


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى