fbpx
وطنية

اتهام برلماني بمديونة بالتورط في البناء العشوائي

وقفت لجنة تقنية تابعة لبلدية مديونة رفقة مسؤولي السلطة المحلية بها بعد ظهر أول أمس (الأحد) على عملية بناء عشوائي. ولم تتمكن اللجنة ذاتها من اتخاذ التدابير القانونية اللازمة، واستعصى عليها ولوج المحل موضوع البناء العشوائي، إذ استغل النائب البرلماني منصبه منذ سنوات، وأحاط مستودعات عشوائية بحائط، جعل الولوج إلى المحل موضوع البناء العشوائي مستحيلا، ما صعب مأمورية عناصر اللجنة.
واستنادا إلى معلومات، حصلت عليها «الصباح»، فإن النائب البرلماني استغل عطلة نهاية الأسبوع، وشرع في تسقيف مستودعات عشوائية بأراض فلاحية، وسجل عناصر اللجنة التقنية محضر المخالفة، وأحيل يوم أمس (الاثنين) على الجهات المختصة قصد اتخاذ التدابير اللازمة، سيما أن المستودعات يحيط بها سياج وبها مدخل وحيد، الشيء الذي زاد في ما أسمته مصادر من المنطقة في «فضائح وخروقات ممثل الأمة في مجال التعمير، ومشاركته في البناء العشوائي.»
ويعرف إقليم مديونة بولاية الدار البيضاء انتشارا وتوسعا للبناء العشوائي أمام أعين المسؤولين، سيما ممثل الإدارة الترابية


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى