fbpx
وطنية

ملفات ساخنة تنتظر عامل الجديدة

علمت “الصباح” أن محمد الكروج المعين حديثا على رأس إقليم الجديدة عقد اجتماعات متواصلة منذ تعيينه مع بعض رؤساء الجماعات والمنتخبين وكذا رؤساء المصالح الخارجية ورؤساء الأقسام والمصالح بالعمالة، وطلب منهم إعداد تقارير بخصوص الاختلالات للعديد من الملفات التي أثارت جدلا في طريقة تدبيرها. وأضافت مصادر مطلعة أن العامل الكروج وجه تعليمات صارمة إلى رؤساء الأقسام والمصالح الإدارية، كما حثهم على تطبيق القانون كل حسب مسؤوليته، الأمر الذي خلق حالة من الاستنفار في بعض الأقسام، وسادها تخوف من قيامه بتغييرات هامة في دواليب العمالة، خصوصا أن الحرس القديم مازال يبسط سيطرته على جميع الأقسام والمصالح.
ومن بين الملفات المطروحة على طاولة العامل الجديد، ملف احتلال الملك العمومي، بعدما غرقت المدينة بشكل غير مسبوق في الفوضى والتسيب، وأصبحت جل الشوارع والأزقة والساحات العمومية محتلة من طرف الباعة الجائلين وأصحاب المقاهي والمحلات التجارية، رغم الحملات المحتشمة للسلطات المحلية، بعد فشل مشاريع التنمية البشرية بالمدينة التي صرفت عليها الملايين والتي خصصت للباعة المتجولين.
ومن بين الملفات المطروحة أيضا، ملف المحطة الطرقية التي لم تعد تواكب تطلعات سكان المدينة وزوارها، وما زال مشروعها لم يخرج بعد في إطار الوعود التي ظلت تقدم للسكان ولمهنيي قطاع النقل. وينتظر أن يكشف العامل لغز توقف المشاريع المتعلقة بتوقف الأشغال والإصلاحات ظروف غامضة رغم صرف الملايير وعدم إتمامها، إضافة إلى ملف متعلق بقسم الجبايات ببلدية الجديدة الذي عجز عن استرجاع الباقي استخلاصه لخزينة البلدية والمقدر بأكثر من سبعة ملايير، وكذا تراجع مداخيل سوق الخضر بالجملة.
ملف آخر بدون شك سيعيره العامل الجديد الاهتمام، ويتعلق بالبنية التحتية لمدينة الجديدة، فالأزقة والشوارع تملؤها الحفر، ومشكل المجزرة البلدية التي توجد في وضعية كارثية، وتنعدم فيها شروط الصحة والسلامة، وكذا الأسواق بالمدينة التي أصبحت تشكل نقطا سوداء، نتيجة تراكم العديد من التجاوزات والاختلالات، بعد فشل مشاريع الأسواق النموذجية.
أحمد سكاب (الجديدة)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى