fbpx
الرياضة

الفتح في النهائي رغم الهزيمة

عموتة: اللاعبون أدوا مباراة كبيرة وكان بإمكان التريكي تجنب الطرد

واصل فريق الفتح الرياضي مساره في كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، بإخراجه أحد أبرز الأندية على الصعيد الإفريقي وتأهله إلى المباراة النهائية على حساب الاتحاد الليبي، رغم هزيمته الجمعة الماضي بهدف لصفر في المباراة التي جمعتهما بالمركب الرياضي الأمير مولاي لحساب إياب نصف النهاية.
وتمكن فريق الفتح من حجز بطاقة التأهل بفضل النتيجة التي حققها في مباراة الذهاب بطرابلس، بعد عودته بالفوز بهدفين لواحد، الشيء الذي فرض على الفريق الليبي البحث عن الفوز بالرباط بفارق هدفين لصفر، غير أنه عجز عن ذلك واكتفى بتسجيل هدف وحيد في الدقيقة 33  بواسطة رأسية لأحمد الزوي بعد تمريرة محكمة من طرف المغربي حميد بوجار، وصمود الدفاع الفتحي إلى نهاية المباراة رغم الضغط الكبير الذي فرضه الضيوف.
وأثارت قرارات الحكم الجزائري جمال حيمودي غضب مشجعي الفتح، خاصة عندما قرر طرد جمال التريكي بدعوى تضييعه للوقت


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى