fbpx
أخبار 24/24دوليات

فرنسا تمدد حالة الطوارئ رغم الجدل

وافقت الجمعية الوطنية الفرنسية، أمس الخميس، على تمديد حالة الطوارىء في البلاد إلى غاية فاتح نونبر المقبل، للمرة السادسة والأخيرة مبدئيا، في أفق اقرار قانون جديد يضفي طابع الاستدامة على بعض أحكام حالة الطوارىء.

وتأتي موافقة الجمعية الوطنية الفرنسية على قرار التمديد (137 صوتا مقابل 13 صوتا معارضا)، عقب تبني مجلس الشيوخ قرارا مماثلا.

ويجري العمل بحالة الطوارىء في فرنسا منذ اعتداءات 13 نونبر 2015. وكان يفترض أن تنتهي في 15 يوليوز الحالي.

وتتيح حالة الطوارىء بالخصوص تحديد إقامة أشخاص دون موافقة أولية من القضاء، ومنع التظاهرات والتدقيق في الهوية وتفتيش الأمتعة والسيارات وغلق أماكن اجتماع.

وقبل التصويت طلب وزير الداخلية جيرار كولومب من النواب، أن “يدعموا بقوة” تمديدا سادسا وأخيرا لحالة الطوارىء، رافضا الانتقادات لهذا النظام المثير للجدل الذي يتيح بحسب الوزير، “الحفاظ على الحريات”.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى