fbpx
حوادث

جثة تستنفر أمن البيضاء

شهدت مصالح أمن مولاي رشيد بالبيضاء، حالة استنفار بعد العثور على جثة شاب بالطريق قرب كلية العلوم، صباح أول أمس (الخميس).
وانتقلت فرقة أمنية وأخرى تابعة للشرطة القضائية والعلمية إلى مكان الجثة، إذ خلال معاينتها، تبين أنها تحمل آثار عجلات خصوصا في الصدر، قبل أن يتم نقلها بتعليمات من النيابة العامة إلى مصلحة الطب الشرعي الرحمة لتشريحها.
وراجت بقوة فرضية تعرض الشاب للقتل من قبل جهات مجهولة، سيما بعد العثور على أربعة أقراص مهلوسة خلال تفتيش الجثة، إلا أن التحريات، كشفت أنه ضحية حادثة سير من قبل مجهول، إذ بعد تحديد هويته، تم التوصل إلى أنه قبل وفاته قضى سهرة مع أصدقاء له بمنطقة عين الذئاب، فتطوع أحدهم بنقله إلى منزله على متن سيارته، وقرب كلية العلوم، ترجل الضحية وحاول قطع الطريق في حدود الساعة الثالثة صباحا، ليفاجأ بسيارة قادمة بسرعة كبيرة تدهسه بقوة، قبل أن يختفي سائقها عن الأنظار.
وأكدت مصادر أن الشرطة تواصل تحرياتها للوصول إلى السائق المتهم، بعد جمع معطيات عن نوع السيارة بناء على تصريحات من عاينوا الحادثة، من بينهم حراس ليليون.
م . ل

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق