fbpx
الأولى

هدوء حذر بالداخلة بعد تدخل الجيش

7 قتلى وعشرات الجرحى حصيلة أولية ووزير الداخلية يدعو إلى التطبيق الصارم للقانون

عاد الهدوء نسبيا إلى الداخلة بعد يومين من المواجهات الدامية بين شباب يقطنون حيي الوكالة والمسجد، انتهت بمقتل سبعة أشخاص، حسب حصيلة أولية أعلن عنها أمس (الثلاثاء). وقالت مصادر مطلعة إن لائحة الضحايا تضم فردين من قوات الأمن وثلاثة مواطنين لقوا حتفهم نتيجة دهسهم بسيارات رباعية الدفع، استعملها أشخاص من ذوي السوابق، بينما قضى اثنان نتيجة


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى