fbpx
الرياضة

الماص في نصف النهائي دون هزيمة

بلغ المربع الذهبي لكأس كاف لأول مرة في تاريخه والطاوسي راض عن لاعبيه

كرس فريق المغرب الفاسي تفوقه في مسابقة كأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم، عندما أنهى منافسات المجموعة الثانية بفوز على موتيما الكونغولي أول أمس (السبت) بثلاثة أهداف لصفر، لحساب الجولة الأخيرة من المسابقة ذاتها.
وبلغ الفريق الفاسي نصف نهائي كأس ال”كاف” لأول مرة في تاريخه، محققا إنجازا غير مسبوق، وهو ينهي منافسات دون هزيمة، ليتصدر صدارة الترتيب ب14 نقطة، جمعها من أربعة انتصارات وتعادلين.
وأحرز أهداف المغرب الفاسي كل من حمزة بورزوق في الدقيقة العاشرة وشمس الدين الشطيبي في الدقيقة 68 من ضربة جزاء ومحمد علي بامعمر في الدقيقة 74.
وانطلقت المباراة باندفاع لاعبي المغرب الفاسي في محاولة منهم لإرباك حسابات موتيما الكونغولي، الذي كان يخطط للفوز من أجل بلوغ النصف النهائي. وفرض الفريق الفاسي سيطرته على وسط الميدان، فيما كان الفريق الضيف يراهن على المرتدات الخاطفة، التي لم تعط ثمارها بفضل التدخلات الناجحة للحارس أنس الزنيتي.
وفي الجولة الثانية، حاول موتيما الكونغولي إدراك التعادل ومحاولة الضغط على دفاع المغرب الفاسي، بيد أن محاولاته افتقدت إلى الفعالية والتركيز. أما المغرب الفاسي، فواصل التحكم في أطوار المباراة، بفضل الانتشار الجيد للاعبي خط الوسط، وتألق المهاجمين حمزة بورزوق وشمس الدين الشطيبي ومحمد علي بامعمر.
وأوضح رشيد الطاوسي، مدرب فريق المغرب الفاسي، أن الإعداد النفساني واحترام المنافس ساهما في الفوز على موتيما الكونغولي، مشيرا في تصريح ل”الصباح الرياضي” إلى أن لاعبي ال”ماص” فرضوا نظام لعبهم منذ انطلاق المباراة، وتحكموا في مجرياتها إلى أن أحرزوا هدف السبق مبكرا. واعتبر الطاوسي أن التأهل إلى النصف النهائي مستحق بالنظر إلى المسار الموفق للفريق في المسابقة الإفريقية، وتابع “إن المغرب الفاسي حقق الأهم، وهو يبلغ المربع الذهبي لأول مرة في تاريخه، في انتظار التأهل إلى المباراة النهائية. عموما أنا راض على أداء اللاعبين وأشكر الجمهور على مساندته المطلقة”.
يشار إلى أن صن شاين ستارز النيجيري تأهل بدوره إلى النصف النهائي عقب فوزه على شبيبة القبائل الجزائري بهدف لصفر.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى