الرياضة

فرصة الوداد لحسم اللقب

يبحث عن فوزه الخامس على التوالي والرجاء على محك بركان و”الكاك” يلعب آخر الأوراق

يتطلع الوداد إلى الاقتراب أكثر من حسم اللقب، عندما يواجه حسنية أكادير غدا (الأحد) بملعب مركب محمد الخامس في البيضاء، لحساب الدورة 27 من منافسات البطولة.

ويعول الوداد، المتصدر ب57 نقطة، على مساره التصاعدي وعامل الملعب والجمهور من أجل هزم الحسنية، وتحقيق فوزه الخامس على التوالي، بعد تجاوز النادي القنيطري وقصبة تادلة والرجاء واتحاد طنجة.

وسيكون الوداد مؤازرا بجماهيره الغفيرة، بعد نتائجه الإيجابية المتتالية، تحت قيادة حسين عموتة، وينتظر أن تشكل مباراة الحسنية فرصة لبدء احتفالات التتويج باللقب.

ويحل الدفاع الجديدي، المطارد المباشر ب52 نقطة، ضيفا على شباب أطلس خنيفرة غدا (الأحد) بالملعب البلدي في خنيفرة.

ولن تكون مهمة الفريق الدكالي سهلة، بالنظر إلى قوة شباب خنيفرة بميدانه، فضلا عن عامل سوء أرضية الميدان، التي غالبا ما تشكل عائقا أمام الفرق الزائرة، كما أن الفريق الخنيفري يراهن على الفوز، لضمان بقائه رسميا بالقسم الأول.

أما الرجاء، الثالث ب49 نقطة، بفارق ثماني نقاط عن المتصدر الوداد، فسيكون في محك حقيقي، وهو يحل ضيفا على نهضة بركان، الرابع ب43 نقطة.

ولن تقتصر هذه المواجهة على المستطيل الأخضر، بل ستمتد إلى دكة الاحتياط بين المدربين الوطنيين امحمد فاخر ورشيد الطاوسي، إذ يخطط كل طرف للإطاحة بالثاني، بعدما ساءت علاقتهما بسبب طريقة انفصال الطاوسي عن فريقه السابق الرجاء.

وسيلعب النادي القنيطري آخر أوراقه للحفاظ على مكانته بالقسم الأول، وهو يحل ضيفا على الجيش الملكي غدا (الأحد) بملعب مولاي عبد الله في الرباط.

وتكتسي المباراة أهمية قصوى بالنسبة إلى الفريقين، فبينما يعول ”الكاك” على العودة بالتعادل على الأقل، يخطط الجيش الملكي لتحقيق فوز يقربه من المراكز الأولى، وهو ما يجعل حظوظ فوز الفريق القنيطري في غاية الصعوبة.

وتشكل مباراة شباب الحسيمة (25 نقطة) وشباب قصبة تادلة (24 نقطة) قمة مباريات أسفل الترتيب، بالنظر إلى فارق النقطة الوحيدة، التي تفصلهما، كما أن فوز أي فريق سيرمي بالثاني في أسفل الترتيب.

أما الكوكب المراكشي، المنتشي بفوزه خارج ميدانه على اتحاد طنجة الأربعاء الماضي، فسيوظف كل أسلحته التقنية للفوز على الفتح في المباراة التي تجمعهما غدا (الأحد) بملعب مراكش، بيد أن مهمته لن تكون سهلة أمام حامل اللقب، الذي يطمح إلى تحسين صورته بعد الخسارة أمام الحسنية.

من جانبه، يتطلع أولمبيك خريبكة إلى استغلال عامل الميدان من أجل الفوز على أولمبيك آسفي غدا (الأحد)، وبالتالي الحفاظ على مكانته بالقسم الأول.

عيسى الكامحي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق