حوادث

إسبانيا تفكك شبكة تهرب دراجات نارية إلى المغرب

الأمن الكتالاني يحجز مسروقات بقيمة 30 ألف أورو ويعتقل مغربيين

اعتقلت فرقة من الشرطة الكتالانية المعروفة باسم (لوس موسوس دي إسكوادرا)، الأسبوع الماضي، بضاحية “كلافييل” تابعة لنفوذ برشلونة، شبكة مغربية متخصصة في سرقة دراجات نارية بعد تفكيكها وتجزئيها إلى قطع غيار قصد تهريبها إلى المغرب.
وأفادت مصادر أمنية في برشلونة، أن الشرطة الكتالانية أفلحت في وضع يدها على مغربيين “محمد أ ك”البالغ من

العمر(34عاما) وزميله “عبد السلام ك” (36عاما) مسجلين لدى المصالح الأمنية بصفة “خطر”، ولهما سوابق قضائية، ويعتبران الرأسان المدبران للشبكة ذاتها، والتي كانت منظمة بشكل عال، على حد تعبير المصادر ذاتها.
ووفق التحريات الأمنية الأولية، فإن عناصر الشبكة، التي كانت تنشط في مدينتي برشلونة وطراغونة (أقصى الشمال الشرقي لإسبانيا)، نفذت على الأقل ثماني عمليات سرقة بواسطة سيارات ذات صفائح مزورة، إذ تتوفر على مرأب تخبئ فيه المسروق على أساس تفكيكه إلى أجزاء حتى تتمكن باقي عناصر الشبكة من تخبيئه وسط الأمتعة داخل حقائب كبيرة لنقله إلى المغرب عبر سيارات كبيرة.
ومن جهتها، ضبطت المصالح الأمنية الكتالانية، لدى عناصر الشبكة خلال مداهمتها لمرأب في ملكية الشبكة، مسروقات بقيمة 30ألف أورو ومعدات ميكانيكية وثماني دراجات نارية مسروقة، في حين تمت إحالة ثلاثة عناصر على القضاء بعد الاستماع إلى أقوالهم ضمن محاضر، في الوقت الذي مازال  البحث جاريا عن آخرين لهم صلة بعناصر الشبكة وردت أسماؤهم خلال التحقيق.

عبد العزيز حمدي(إسبانيا)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق