حوادث

جريمة قتل بالبيضاء بسبب الترمضينة

المتهم أوقف داخل حافلة بعد أن حجز تذكرته للفرار نحو مسقط رأسه

أحالت الشرطة القضائية التابعة لأمن أنفا، الخميس الماضي، متهما يبلغ من العمر27 سنة على الوكيل العام بتهمة القتل العمد.
وحسب مصادر متطابقة، فإن المتابعة نجمت بعد وفاة شخص (47 سنة)، كان المتهم تبادل وإياه الضرب إثر ملاسنات نشبت بينهما بدرب الإنجليز وسط المدينة القديمة. وقالت المصادر ذاتها إنه حوالي الساعة السادسة مساء نشب الخلاف بين الاثنين بالقرب من مكان لبيع الأشياء القديمة، إذ أن الهالك أخذ قارورة في غفلة من المتهم الذي كان يعرضها للبيع، ما أغضبه ليدخلا في ملاسنة لم تنفع محاولات الحاضرين في إخمادها، قبل أن يتطور الأمر إلى ضرب.
وأوردت المصادر نفسها أن المتهم توجه مسرعا نحو دكان لصناعة الأفرشة، وسرق منه مقصا كبير الحجم تم توجه نحو خصمه ليطعنه به طعنتين أسقطتاه أرضا ثم لاذ بالفرار.
ونقل الضحية اثر ذلك إلى مستشفى مولاي يوسف، ليلفظ أنفاسه في الطريق إليه، كما حضرت عناصر الشرطة المداومة بدائرة مولاي يوسف وعناصر الشرطة القضائية إلى المستشفى حيث تمت معاينة جثة الهالك قبل التوجه إلى مسرح الجريمة.
وزادت مصادر «الصباح» أن شهود عيان، منهم صاحب دكان صنع الأفرشة عاينوا ما وقع وبينوا كيف نشب الخلاف بين الاثنين حول شيء تافه، لا تتعدى قيمته 5 دراهم، قبل أن يتطور الأمر إلى تبادل الضرب والجرح واستعمال الأداة الحادة.
ومن خلال المعلومات التي استجمعت من مسرح الجريمة تبين أن المتهم يقطن بمنطقة الهراويين، فتم الانتقال إلى محل إقامته حيث تم العثور على زوجته التي أخبرت عناصر الشرطة بمغادرته المنزل بعد تناول وجبة الفطور. وأفلحت عناصر الشرطة القضائية في الوصول إلى خيط رفيع قاد إلى إيقاف المتهم، إذ أن شاهدا أكد أنه رأى المتهم يغادر منزله وهو يحمل حقيبة سفر، ما دفع إلى الشك في أنه توجه على مسقط رأسه، ليتم التنسيق مع أمن المحطة الطرقية أولاد زيان ومن خلالها مع سائقي الحافلات قبل أو يوقف المتهم داخل إحداها وبيده تذكرة سفر، حيث كان ينوي التوجه إلى قلعة السراغنة حيث مسكن والديه.

المصطفى صفر

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق