الرياضة

الكوثري حاضر أمام إفريقيا الوسطى

عملية جراحية لهرماش وتغييرات طفيفة في لائحة الأسود

ذكر مصدر مطلع أن عبد الحميد الكوثري، الدولي المغربي والمحترف بمونبوليي الفرنسي، سيكون حاضرا في المباراة التي تجمع المنتخب الوطني بإفريقيا الوسطى في رابع شتنبر المقبل ببانغي، لحساب الجولة الخامسة من تصفيات كأس أمم إفريقيا، المقررة في غينيا الاستوائية والغابون 2012. وكان الكوثري أصيب في المباراة التي جمعت المنتخب الوطني بنظيره السنغالي في 11 غشت الماضي بدكار، وانتهت بفوز الأسود بهدفين لصفر، وهي الإصابة التي غيبته عن مباراة فريقه أمام ليل الفرنسي، ضمن الدورة الثانية من منافسات الدوري الفرنسي.
واستأنف الكوثري تداريبه الاعتيادية أول أمس (الأربعاء) رفقة باقي عناصر مونبوليي، ما سيجعله مؤهلا للمشاركة في مباراة إفريقيا الوسطى.
أما عادل هرماش، فيتوقع أن يغيب عن الملاعب لمدة لا تقل عن ثلاثة أشهر، بعد إصابته في الرباط الصليبي.
وكشفت تقارير إعلامية سعودية، أن هرماش سيخضع لعملية جراحية بعد التأكد من نوعية وخطورة الإصابة التي تعرض لها في مباراة المنتخب الوطني أمام السنغال.
وكشفت مصادر متطابقة أن لائحة المنتخب الوطني لمباراة إفريقيا الوسطى ستعرف تغييرات طفيفة، نظير إقصاء مروان الشماخ، المحترف بأرسنال الإنجليزي، لجمعه إنذارين، وهرماش، بسبب الإصابة، والمهدي كارسيلا، لعدم جاهزيته، فيما يتوقع أن يستدعي إيريك غريتس، الناخب الوطني، أغلب اللاعبين، ممن شاركوا في مباراتي الجزائر، بمن في ذلك المهدي بنعطية، الغائب عن مباراة السنغال، بسبب الإصابة. ولم تستبعد المصادر نفسها، إمكانية تجديد الثقة في منير الحمداوي وإسماعيل العيساتي، بعد مشاركتهما في المباراة نفسها.
ويدخل المنتخب الوطني في معسكر تدريبي بمراكش في 28 غشت الجاري بمراكش، قبل السفر إلى بانغي 48 ساعة عن موعد مباراة إفريقيا الوسطى.
يشار إلى المنتخب الوطني وإفريقيا الوسطى يتصدران المجموعة الرابعة بسبع نقاط لكل منها، مع الأفضلية للأسود من حيث عدد الأهداف المسجلة، فيما يحتل المنتخب الجزائري المركز الثالث بأربع نقاط.

عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق