الرياضة

الرجاء والوداد يتعهدان بإنهاء الفوضى بملعب محمد الخامس

أفضى الاجتماع التنسيقي الذي عقده مسؤولو الوداد والرجاء وقطاع الرياضة بمجلس مدينة الدار البيضاء، إلى تعهد الفريقين البيضاويين  بالتعاقد مع شركة لمراقبة التذاكر بأبواب المركب الرياضي محمد الخامس، للحد من التسلل ومحاربة التذاكر المزورة، بهدف رفع مداخيل الفريقين، خصوصا أنها تضاءلت بشكل كبير خلال الفترات الأخيرة وهو ما لوحظ في الجمعين العامين للفريقين البيضاويين حين تم عرض التقرير المالي.

من جانبه تعهد مجلس المدينة باتخاذ كل الإجراءات التي يمكن أن تخفف الضغط الممارس على الفريقين، خصوصا في ما يتعلق بالفوضى التي تشهدها أبواب ملعب المركب الرياضي، وذلك من خلال تعلية السور بمتر لمنع التسلل، رغم أن مسؤولي الفريقين يرون أن هذه التعلية لا يمكن أن تكون إلا بداية للصيانة خصوصا أن أبواب المركب يجب أن يعاد فيها النظر.
وكانت الأمور تطورت خلال اليومين الماضيين بعد أن توصلت إدارة الوداد برسالة من الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (كاف) لمطالبته باتخاذ تدابير أكثر صرامة بعدما حمل تقرير المنسق العام للحكام خلال مباراة الفريق الأحمر ومولودية الجزائر، المصري أحمد عصام، إشارات إلى الفوضى التي يشهدها الملعب سواء من طرف الجمهور أو الصحافيين، وهو ما يمكن أن يعرض الفريق إلى عقوبات خلال المباريات المقبلة.
وكان ياسين سعد الله، مدير قطاع الرياضة بمجلس مدينة الدار البيضاء، قام بزيارة رفقة وفد مشترك يمثل الجمعية المغربية للصحافة الرياضية والرابطة المغربية للصحافيين الرياضيين، إلى مركب محمد الخامس قصد الوقوف على الإجراءات التنظيمية الجديدة الخاصة بالجانب الصحافي.
وقد بحث الوفد مع كل من ياسين سعد الله وفريد المير مدير المركب، التدابير المزمع تطبيقها بخصوص المنصة الصحافية والمنطقة المختلطة خلال المباريات الرسمية، والتدقيق في كل التفاصيل التي تساهم في تسهيل مهمة رجال الإعلام والمحافظة على السير العام للمباريات، وفق شروط الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)، والتنظيمات القارية التابعة لها، كما هو الحال بالنسبة إلى الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم (كاف).

 

أحمد نعيم

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق