fbpx
وطنية

ارتباك في مظاهرة “20 فبراير” بالرباط

ظل أعضاء حركة “20 فبراير” ومناصروها أوفياء لموعد مسيراتهم، التي انطلقت في حدود السادسة مساء أول أمس (الأحد)، وبدا تقدمها سريعا على غير العادة، إذ كان مؤطرو المسيرة يحاولون منع المتظاهرين من السير السريع، فيما غابت الوسائل اللوجيستيكية المعهودة، فلم تكن في المسيرة سيارة لحمل مكبّر الصوت، واكتفى المتظاهرون بعربة يدوية، حملوا فوقها مكبر الصوت وكانوا يتناوبون على دفعها. وبدت السلطات الأمنية، بدورها، حريصة على تجنب أي احتكاك مع المسيرة التي انقسمت جراء سوء التنظيم إلى ثلاث مجموعات، ففيما كانت عناصر قوات التدخل السريع تقف بعيدا عن المسيرة، كان ضباط ومسؤولون بالأمن يرافقون المسيرة ويراقبونها عن كثب.


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى