fbpx
مجتمع

فضاء الأوداية بالرباط ملاذ الهاربين من الصخب

مقهى الموقع الأثري يستقطب زوارا من داخل المغرب وخارجه

في الوقت الذي يختار البعض قضاء أوقاتهم أثناء فصل الصيف على رمال الشواطئ وبمحاذاة المصطافات الصيفية، يلجأ آخرون إلى أماكن تبدو أكثر هدوءا وأقل صخبا كما هو شأن فضاء الأوداية الأثري بالرباط.

هذا الفضاء المجاور لنهر أبي رقراق أضحى يستقطب طيلة اليوم المئات من الزوار، سواء من سكان المدينة ونواحيها، أو


هذا المحتوى خاص بالمشتركين. يمكنكم الإشتراك أسفله والإستفادة من:
التوصل بالنسخة الورقية قبل الساعة 9 صباحًا بالدار البيضاء والرباط. وسيتم التسليم إلى المدن الأخرى من خلال خدمة البريد
الاطلاع على جميع مقالات الصباح عبر الإنترنت ابتداء من الساعة 6 صباحًا


تسجيل دخول المشتركين
   
زر الذهاب إلى الأعلى