fbpx
أخبار 24/24الأولى

جديد طرد البوليساريو من الاتحاد الإفريقي … أيام معدودة تفصل الجبهة عن الضربة القاضية والجزائر تتدخل

تعيش قيادة البوليساريو أياما عصيبة، بعدما تم إبلاغها قبل أيام، من قبل الاتحاد الإفريقي، بأن مقعد الجمهورية الوهمية أصبح في خطر، إثر مطالبة أغلبية الأعضاء بإعادة النظر في طبيعة عضويتها، وذلك في إشارة إلى إمكانية تخفيض تمثيليتها إلى ما دون العضوية الكاملة.

وتحاول البوليساريو الخروج من الخطر الذي يحدق بها، بعدما توصلت بتنبيه من نكوسازانا دلاميني زوما، رئيسة المفوضية الإفريقية، إلى تحديات تمنع الجمهورية الوهمية من الوفاء بالتزاماتها السيادية.

من جهتها، تحاول الجزائر إنقاذ ما يمكن إنقاذه، بمحاولة إقناع الدول التي وقعت على طلب طرد الجمهورية الوهمية والمنظمة الإفريقية، علما أنها اقتنعت كلها بعدم جدوى بقاء كيان وهمي في الاتحاد، على حساب المملكة المغربية، التي أثبتت سياساتها في المنطقة نجاعتها، من خلال الزيارات الماراطونية التي قام بها الملك محمد السادس أخيرا.

ودخلت المفوضية في مشاورات مع بوليساريو للخروج بأقل الخسائر من حصار، بدأ يشتد خناقه بتزايد الدول المؤيدة لعودة المغرب إلى الاتحاد.

وأعلنت دول عديدة رغبتها في خروج جمهورية البوليساريو الوهمية من الاتحاد، وهي الغابون وبوركينا فاسو والسنغال والبنين وبوروندي والرأس الأخضر والصومال وكوت ديفوار وجزر القمر والكونغو وغامبيا وغانا وليبيريا وجيبوتي وغينيا وغينيا بيساو وغينيا الاستوائية وليبيا وإفريقيا الوسطى والسيشل وسيراليون وساوطومي والسودان وزامبيا والكوغو وسوازيلاندا.

وطالبت رئيسة مفوضية الاتحاد الإفريقي قيادة البوليساريو، بإيجد حل سريع قبل تفعيل قرار طرد الجبهة الانفصالية من الاتحاد الإفريقي، إذ تحاول الجزائر إيجاد حلول سريعة وعملية لإنقاذ الانفصاليين من ضربة موجعة.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى