حوادث

مديرية حموشي… سنة الإنجازات

عقلنة النفقات وتخليق القطاع وتطور في مكافحة الجريمة

 

 اعتمدت المديرية العامة للأمن الوطني، إستراتيجية أمنية تقوم على القرب والتواصل مع المواطن، وتدعيم التدخلات الميدانية للوقاية من الجريمة وزجرها، وتحديث البنيات الشرطية وعصرنة طرق عملها، وتوفير الدعم التقني واللوجيستيكي للوحدات الميدانية للشرطة. وقد مكنت هذه الإستراتيجية، خلال 2016، من إرساء دعائم أساسية للحكامة الجيدة في التدبير المالي والإداري، وتمتين آليات النزاهة والتخليق، وبناء قدرات الموظفين، مما انعكس إيجابا على جودة الخدمات الأمنية المقدمة للمواطنين.

وحدات ومناطق أمنية جديدة

أحدثت المديرية العامة للأمن الوطني وحدات متنقلة لشرطة النجدة، مرحلة أولى، بكل من ولايتي أمن الرباط ومراكش والمنطقة الإقليمية للأمن بسلا، في انتظار تعميمها. وتهدف هذه الوحدات الأمنية المحمولة، والمجهزة بآليات للتنقل والتدخل الميداني، إلى تكثيف الوجود الشرطي بالشارع العام، وتحقيق الفعالية والسرعة في الاستجابة لنداءات المواطنين. كما تم إحداث منطقة أمنية جديدة بالمهدية (ولاية أمن القنيطرة)، والارتقاء بدائرة الشرطة بسلا الجديدة إلى مفوضية جهوية، فضلا عن إنشاء خمس دوائر أمنية بالصويرة والحاجب ومراكش والمهدية، وإحداث أربع «قاعات للقيادة والتنسيق» بكل من الرباط ومراكش وسلا وتمارة، بمواصفات تقنية عالية، وذلك لتأمين تلقي اتصالات المواطنين على مدار الساعة، وتدبير التدخلات الميدانية في الشارع العام.

فرق جهوية للتدخل 

تم إحداث سبع فرق جهوية للتدخل، مهمتها القيام بالتدخلات النوعية في القضايا الإجرامية الكبرى، وكذا خلق مجموعتين للبحث والتدخل،  بكل من فاس وسلا، لتعزيز العمليات الميدانية لمكافحة الجريمة، كما تم إحداث «أربع فرق جهوية للشرطة القضائية» لتولي الأبحاث والتحريات في الجرائم الاقتصادية والمالية، وإحداث «19 خلية جهوية للتحليل والإحصاء» بمختلف القيادات الأمنية لتحليل الاتجاهات الإجرامية المستجدة كمًّا وكيفًا، وتأهيل «فرق الأحداث وخلايا استقبال النساء»، فضلا عن تجهيز قاعات وسيارات مخصصة لحفظ وسائل الإثبات وضمان حجيتها أمام السلطات القضائية المختصة، ثم وضع «تطبيق معلوماتي للتشخيص الآني عبر تقنية التعرف» بملامح الوجه» بمطار محمد الخامس الدولي.

وفي مجال العمل النظامي، تم إحداث « 16 مجموعة جديدة للمحافظة على الأمن والنظام «، من بينها عشر مجموعات متنقلة للأمن، وخمس مجموعات لمكافحة الشغب، ومجموعة للتدخل السريع بمدينة الرباط، فضلا عن خلق مجموعتين ولائيتين لحماية المصالح الأجنبية بكل من الرباط والدار البيضاء.

الزي الوظيفي…حلة جديدة

كما تمكنت مصالح المديرية العامة للأمن الوطني من إنهاء تنفيذ صفقة تغيير وتجديد الزي الوظيفي للأمن الوطني والإكسسوارات الخاصة به، وذلك على أساس الشروع في استخدامه في القريب العاجل،  بالإضافة إلى تنفيذ 100 بالمائة من مشروع تجديد وتعميم التجهيزات المعلوماتية على جميع المصالح المركزية واللاممركزة للأمن الوطني، والتي سيستخدم قسم منها في تنفيذ برنامج «التدبير المعلوماتي لدوائر الشرطة» المعروف اختصارا ب (GESTAR).

النفقات… العقلنة 

خفضت المديرية العامة للأمن الوطني مصاريف صيانة وإصلاح المركبات بأكثر من 27 بالمائة مقارنة مع 2015 و44 بالمائة مع 2014، وتخفيض العجز في نفقات المحروقات والوقود وأذونات الطرق السيارة بمعدل 30 بالمائة مقارنة مع 2015 وأكثر من 47 بالمائة مع سنة 2014، كما تم تخفيض نسبة استهلاك المحروقات على المستوى المركزي بالرباط بناقص 35 بالمائة مقارنة مع 2015 و58 بالمائة مقارنة مع 2014. وقد ساهمت هذه الحكامة المالية، في تصفية المتأخرات المالية المتعلقة بنفقات كراء وصيانة العربات.

تكافؤ الفرص

أما في مجال التدبير الإداري والتكوين الشرطي وإرساء آليات التخليق، فقد استفادت المديرية العامة للأمن الوطني خلال 2016 من حصص مالية لتوظيف 4500 موظف عن طريق المباريات الخارجية، و600 منصب في إطار المباريات الداخلية، معتمدة «نظاما جديدا للامتحانات الوظيفية» يقوم على الاستحقاق وتكافؤ الفرص. كما تم اعتماد مسطرة جديدة للتعيين في مناصب المسؤولية، تقوم على الترشيح والاختبار والكفاءة.

وبخصوص تدابير تحفيز الموظفين، تميزت 2016 بالإعلان عن الترقية الداخلية الخاصة ب 2014 و2015، ، كما تمت دراسة وإعداد لوائح الترقية خلال 2016 على أساس الإعلان عنها في مستهل 2017.

افتحاص وعزل وإعفاء

أما في مجال التخليق، فقد باشرت المفتشية العامة للأمن 442 بحثا إداريا مقارنة مع 242 خلال 2015، بنسبة زيادة ناهزت 83 بالمائة، كما قامت بإجراء 73 عملية مراقبة وتفتيش، من بينها 42 عملية فجائية وسرية، انصبت على افتحاص عمل مصالح الشرطة ومراقبة سلوك الموظفين. وقد أصدرت المديرية العامة للأمن الوطني، في هذا الصدد، 2007 عقوبات تأديبية، من بينها 1104 إنذارات، و517 توبيخا، و259 إعادة التكوين، و84 قرارا بالعزل ، و31 توقيفا مؤقتا عن العمل، و3 إحالات على التقاعد الحتمي، و4 إعفاءات، و5 عقوبات تقضي بالإنزال من الدرجة. كما تم توجيه 1899 رسالة تنبيه للموظفين المخالفين، واتخاذ قرار التوقيف في حق 176 موظفا، من بينهم 58 في قضايا تتعلق بالفساد المالي.

مشاريع 2017

تعمل المديرية العامة للأمن الوطني على تنفيذ مجموعة من المشاريع الكبرى، التي تم تسطّيرها خلال 2017، ومن بينها بناء مقرها الجديد بالرباط، كما يجري أيضا التحضير لبناء مقر جديد للمختبر الوطني للشرطة العلمية، وكذا الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالبيضاء، فضلا عن بناء مدرسة جديدة للتكوين الشرطي بمدار الرباط، وتحديدا بمنطقة «العرجات». ومن بين المشاريع التي تحظى بالأولوية أيضا، ورش مراجعة النظام الأساسي لموظفي الأمن الوطني، بشكل يسمح بالتنزيل الدقيق والتنفيذ التام  للتوجيهات الملكية القاضية بالنهوض بالأوضاع الاجتماعية والوظيفية لموظفي الأمن الوطني، لتمكينهم من الاضطلاع الكامل بمهمة المحافظة على أمن المواطنين وضمان سلامة ممتلكاتهم.

إيقاف 467 ألف مشتبه فيهم 

في مجال مكافحة الجريمة وتدعيم الشعور بالأمن، فقد تميزت 2016 باعتماد مخطط عمل مندمج، يراهن على إيقاف الأشخاص المبحوث عنهم، وزجر قضايا الاتجار في المخدرات والأقراص المهلوسة، ومكافحة حيازة السلاح الأبيض بدون سند مشروع واستعماله في المس بالأشخاص والممتلكات، وتفكيك الشبكات الإجرامية التي تنشط في مختلف صور الجريمة، وأخيرا الوقاية من الجرائم العنيفة التي تمس بالإحساس بالأمن.

وقد أسفرت العمليات الأمنية المنجزة في هذا الصدد، عن إيقاف 466.997 مشتبها فيهم، من بينهم 150.992 مبحوثا عنهم، بزيادة ناهزت 23 بالمائة في عدد المبحوث عنهم مقارنة مع 2015.

وفي مجال التعاون الدولي لمكافحة الجريمة المنظمة العابرة للحدود الوطنية، فقد تم نشر 141 أمرا دوليا بإلقاء القبض مقارنة مع 75 فقط خلال 2015، وإيقاف 120 مبحوثا عنهم على الصعيد الدولي مقارنة مع 59 خلال السنة الماضية، كما تم تنفيذ 77 إنابة قضائية دولية بالمغرب، والمشاركة في تنفيذ 27 إنابة قضائية دولية بالخارج.

 الصديق بوكزول

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق