مجتمع

الضرائب تطالب الفوسفاط بـ 95 مليارا

أفرزت مراجعة ضريبية أنجزتها الإدارة العامة للضرائب، عن متأخرات جبائية بقيمة 95 مليارا سنتيم (950 مليون درهم) في ذمة المجمع الشريف للفوسفاط، يتعلق الأمر بمستحقات عن الضريبتين على الشركات وعلى الدخل، وكذا الضريبة عن القيمة المضافة، إلى جانب حقوق التنبر خلال السنوات المالية من 2012 إلى متم السنة الماضية، فيما همت عملية المراقبة الضريبية المنجزة خلال يونيو الماضي، المساهمات الاجتماعية والتضامن على الأرباح والمداخيل منذ 2013.
وأفادت مصادر مطلعة، أن الإدارة الضريبية عمدت إلى تبليغ المجمع الشريف للفوسفاط بالمستحقات الضريبية، إذ تلجأ إلى الإسراع في تبليغ الإشعارات بقيمة المراجعات والمراقبات الضريبية قبل نهاية السنة، منن أجل تجنب الوقوع في حالة التقادم (4 سنوات)، علما أنه في هذه الحالة، ما زالت بذمة المؤسسة الفوسفاطية مستحقات جبائية عن حقوق التنبر خلال السنة المالية 2012، في الوقت الذي تظهر معطيات الخزينة العامة للمملكة، ضخ مجمع الفوسفاط ما قيمته ملياري درهم في الخزينة، وذلك عن عائدات الاحتكار والخوصصة خلال الفترة بين يناير وأكتوبر من السنة الجارية، مقابل عائدات بقيمة مليار درهم خلال الفترة نفسها من السنة الماضية، بزيادة سنوية بلغت نسبتها 100 %.
وأضافت المصادر ذاتها، أن المراجعة الضريبية التي خضع لها المجمع الشريف للفوسفاط، لم تكن منفصلة عن مراجعات أخرى في السياق ذاته، همت كبار المساهمين في خزينة الدولة، يتعلق الأمر بصندوق الإيداع والتدبير ومجموعة اتصالات المغرب، وكذا الوكالة الوطنية للمحافظة العقارية والمسطح الطبوغرافي والخرائطي، إلى جانب شركة “مرسى ماروك” وبنك المغرب، وغيرها من المؤسسات العمومية، التي ضخت حتى متم أكتوبر الماضي ما قيمته سبعة ملايير درهم و235 مليونا، مقابل ستة ملايير درهم و506 ملايين خلال الفترة ذاتها من السنة الماضية، علما أن العائدات المتوقعة عن الاحتكار والخوصصة في القانون المالي الحالي، تشير إلى ثمانية ملايير درهم و330 مليونا.
بدر الدين عتيقي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق