fbpx
الرياضة

الإصابة أقلقتني كثيرا

الأحمدي الدولي المغربي قال إنه كان يتمنى مساعدة زملائه في مباراة كوت ديفوار

قال كريم الأحمدي، الدولي المغربي والمحترف بروتردام الهولندي، إن الإصابة حرمته من المشاركة رفقة المنتخب الوطني في مباراته المهمة أمام كوت ديفوار السبت المقبل، لحساب الجولة الثانية من التصفيات الإفريقية، المؤهلة إلى نهائيات كأس العالم بروسيا 2018. وأضاف الأحمدي في اتصال هاتفي أجراه معه «الصباح الرياضي»، أنه اضطر للمشي بعكازين لمدة ثلاثة أيام، بسبب إصابة في أسفل القدم، مؤكدا أن حالته الصحية بدأت تتحسن تدريجيا، في انتظار عودته إلى الملاعب بعد ثلاثة أسابيع. وأوضح الأحمدي أنه كان يمني النفس بالمشاركة في مباراة كوت ديفوار، بالنظر إلى أهميتها ”بغيت نعاون الدراري، لكن ما كتابش”، متمنيا أن يحقق المنتخب الوطني الفوز من أجل الارتقاء في ترتيب المجموعة الثالثة. وفي ما يلي نص الحوار:

ماذا عن حالتك الصحية؟

في مباراة روتردام الهولندي وهيرنفين أصبت في قدمي، واتضح بعد خضوعي للفحوصات الطبية تعرضي لإصابة في أسفل القدم، ”ربما لقاو شي حاجة تماك”، واضطررت للمشي بعكازين لثلاثة أيام. والآن بدأت حالتي الصحية تتحسن تدريجيا. لكن للأسف الشديد لا يمكنني المشاركة في مباراة كوت ديفوار.

وكم ستستغرق مدة غيابك عن الملاعب؟

إن طبيب روتردام الهولندي حدد مدة غيابي عن الملاعب في ثلاثة أسابيع، قبل استئناف التداريب مجددا، ما يعني أنني سأغيب عن مباراتين مقبلتين، بما في ذلك مباراة المنتخب الوطني ونظيره الإيفواري. على كل، لقد أخبرت المدرب هيرفي رونار، الناخب الوطني، وعبد الرزاق هيفتي، طبيب المنتخب الوطني، بتفاصيل إصابتي ومدة غيابي عن الملاعب.

كيف تلقيت خبر غيابك عن الأسود؟

لم أتقبل غيابي عن مباراة كوت ديفوار، لأنها مهمة جدا بالنسبة إلينا، لهذا «تقلقت بزاف»، وغيابي عنها «ماشي مزيان». كنت أتمنى مساعدة زملائي في هذه المباراة بالذات، إلا أن الإصابة حرمتني من ذلك، ولا يسعني إلا أن أتمنى حظا موفقا للمنتخب الوطني في هذه المباراة، التي تعد بالنسبة إلينا مصيرية وفي غاية الأهمية. و»نتمنى نعاون الدراري في الماتشات الجاية».

في نظرك، هل يتوفر المنتخب الوطني على حظوظ لهزم كوت ديفوار؟

أعتقد أن المنتخب الوطني يحتفظ بحظوظه في الفوز على كوت ديفوار رغم صعوبة هذه المباراة، خاصة أننا سنلعب بميداننا وأمام جماهيرنا. كما أن المنتخب الوطني سيستفيد من عودة العميد المهدي بنعطية وسفيان بوفال. ومما لا شك فيه، فإن الحضور الجماهيري الغفير سيحفز اللاعبين أكثر على تقديم عروض شيقة وسيذكي حماسهم أكثر لتحقيق الفوز، وبالتالي الارتقاء في ترتيب المجموعة الثالثة.

أين تتحدد قوة كوت ديفوار؟

إن قوة المنتخب الإيفواري تكمن في توفره على لاعبين جيدين، إذ يعتبرون من ألمع الأسماء الموجودة في القارة الإفريقية. ورغم التغييرات التي طرأت على منتخب كوت ديفوار، إلا أنه مازال يحتفظ بقوته وانسجام لاعبيه. وأتمنى أن يقف الحظ إلى جانبنا، عندما نواجهه السبت المقبل بمراكش.

كيف تنظر إلى حظوظ فاينورد روتردام في مسابقة الكأس الأوربي؟

إننا قطعنا أشواطا مهمة من أجل التأهل إلى النصف النهائي، بعد تحقيقنا نتائج مرضية، إلى جانب فنربخشة التركي ومانشستر يونايتد. مازالت أمامنا مباراتان فقط من أجل التأهل رسميا في هذه المسابقة المهمة، كما أننا الأوائل في البطولة الهولندية. ونتمنى أن نواصل صحوتنا في المباريات المقبلة.

أجرى الحوار: عيسى الكامحي

في سطور

الاسم الكامل: كريم الأحمدي

تاريخ ومكان الميلاد: 27 يناير 1985 بهولندا

المركز: وسط ميدان

الفريق الحالي: فاينورد روتردام الهولندي

لعب لتوينتي الهولندي وفاينورد روتردام وأهلي دبي وأستون فيلا

شارك مع المنتخب الوطني للشباب في كأس العالم سنة 2005

انضم إلى المنتخب الأول منذ 2008

لعب 35 مباراة دولية مع الأسود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى