fbpx
الرياضة

جامعة الكرة تستسلم للضرائب

لقجع يؤدي 99997 ملايير تراكمت منذ 2009 والقرار جنب الجامعة الحجز
كشفت مصادر مسؤولة أن جامعة كرة القدم أدت سبعة ملايير سنتيم لمديرية الضرائب بداية الأسبوع الجاري ، وتجنبت الحجز على حسابها البنكي.
وأفادت المصادر نفسها أن الجامعة وضعت حدا للجدل، المثار حاليا بخصوص تملص الجامعات من أداء واجباتها الضريبية، وذلك بتسديد سبعة ملايير سنتيم، عبارة عن مستحقات ظلت عالقة منذ 2009 لفائدة مديرية الضرائب.
وتابع المصدر نفسه أن فوزي لقجع، رئيس الجامعة، أراد من خلال هذه المبادرة تنبيه الأندية الوطنية إلى ضرورة أداء الضريبة على الدخل، وإعطاء إشارة واضحة مفادها أن المديرية العامة تعتبر أداء الضرائب مفروغ منه، لأن الجمعيات الرياضية غير معفية من اقتطاع الضريبة على الدخل من المنبع على الأجور، التي تؤديها للاعبين والمدربين والموظفين والمستخدمين.
وتفرض مديرية الضرائب على الأندية المغربية للقسم الوطني الأول أداء 20 في المائة من قيمة الأرباح، وواحد في المائة من قيمة العجز، التي توردها في تقريرها المالي السنوي، لمصلحة الضرائب، بيد أن عدم التزام معظم الأندية الوطنية يكبد الدولة خسائر مالية كبيرة، الشيء الذي يجعل هذه الفرق الرياضية معرضة للحجز على حساباتها البنكية في أي لحظة، وفق مصادر مطلعة.
وأفادت مصادر متطابقة أن مديرية الضرائب حددت مارس المقبل آخر أجل لتسديد الأندية الوطنية ما بذمتها المتراكمة منذ سنوات، بسبب التهرب الضريبي عن مداخيلها.
ويأتي الرجاء والوداد في مقدمة الأندية الوطنية، التي باتت ملزمة بأداء الضريبة على الدخل، والتي تتجاوز مليارين ونصف مليار لكل منهما، يليهما فريق المغرب الفاسي، المطالب بتسديد مليار سنتيم، والشيء نفسه بالنسبة إلى النادي المكناسي.
وانضمت جامعة كرة القدم إلى خمس جمعيات أخرى حاصلة على المنفعة العامة، بعد جمعية جائزة الحسن الثاني للغولف وجامعة ألعاب القوى والفتح الرياضي ومؤسسة محمد السادس لكرة القدم ومؤسسة محمد السادس للأبطال الرياضيين.
عيسى الكامحي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى