fbpx
الرياضة

بنعطية: حظوظنا أكبر أمام الجزائر

لاعب المنتخب الوطني قال إن إسعاد المغاربة يتوقف على الفوز

قال المهدي بنعطية، لاعب المنتخب الوطني لكرة القدم، إن مباراة المنتخب الوطني المغربي ونظيره الجزائري يوم الأحد المقبل، ستكون قوية وحماسية، مؤكدا في الوقت ذاته أن لدى المنتخب الوطني حظوظا وافرة للفوز، لتوفره على مجموعة قوية

ومتجانسة. وأوضح بنعطية، في حوار مع “الصباح الرياضي”، أن الأجواء السائدة داخل المجموعة الوطنية جيدة للغاية. وفي ما يلي نص الحوار:

صف لنا الأجواء السائدة داخل معسكر المنتخب الوطني؟
الأجواء جيدة على غرار كل تجمعات المنتخب الوطني. نكون سعداء بالحضور في تجمعات المنتخب الوطني ولقاء بعضنا البعض. وأعتقد أن المعسكر الحالي يدخل ضمن الاستعداد لمباراة مهمة، لذا فدرجة التركيز عالية جدا، من الآن إلى يوم الأحد المقبل.

كيف تتوقع المباراة أمام الجزائر؟
أكيد أنها مباراة صعبة وحماسية. نستعد بشكل جيد لهذه المواجهة التي تكتسي أهمية بالغة بالنسبة إلى الجمهور المغربي، إضافة إلى أن الفوز بها سيعطينا دفعة قوية نحو تحقيق التأهل إلى كأس إفريقيا، إن شاء لله.

ماهي حظوظ المغرب للفوز في المباراة؟
 لدينا حظوظ كبيرة لتحقيق نتيجة إيجابية. نحن نتوفر على فريق قوي ومتجانس، وأعتقد أن موقعنا في سبورة الترتيب جيد، لذا سندخل المباراة بمعنويات مرتفعة، من أجل تأكيد الصحوة التي يعيشها المنتخب الوطني، وأتمنى أن نحقق الفوز ونسعد الجمهور المغربي.

لكن حظوظ المنتخب الجزائري قائمة أيضا؟
غير أنهم سيكونون تحت ضغط أكبر، وخسارة المباراة تعني لهم الخروج بنسبة كبيرة من التنافس على بطاقة التأهل. أعتقد أن لدينا حظوظا أكثر منهم، لذا سنخوض المباراة بارتياح أكبر وثقة في النفس أكثر. صحيح أنهم يلعبون على أرضهم وأمام جمهورهم، غير أننا ننتظر أن يكون هناك ضغط كبير، على الجانبين، وأعتقد أنها تبقى مباراة كرة القدم، وبدورنا نحن نعرف أننا مساندون بملايين المغاربة، وإذا ما أردنا إسعادهم، فعلينا تحقيق نتيجة إيجابية بالجزائر، وأتمنى صادقا أن نحقق هذا المبتغى.

أجرى الحوار: عادل بلقاضي (مراكش)

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى