الرياضة

“الواف” يحن إلى ملعب الحسن الثاني

ناشد وداد فاس لكرة القدم سلطات العاصمة العلمية الإسراع بإصلاح ملعب الحسن الثاني، في أقرب الآجال.
وأكد إدريس المراني ، الكاتب الإداري للفريق، أن ملعب الحسن الثاني الذي يعد معلمة تاريخية بالمدينة، وبالجهة برمتها، في حاجة إلى إصلاحات جذرية، إن على مستوى أرضيته التي أضحت سيئة، أو على مستوى مدرجاته ومرافقه.
وقال المراني، في تصريح لـ ”الصباح الرياضي”، ”إن مكونات الوداد الرياضي الفاسي، ووعيا منها بالدلالات التاريخية العميقة التي يمثلها ملعب الحسن الثاني في نفوس السكان بصفة عامة وأنصار الوداد الفاسي على وجه الخصوص، تأمل في أن يعود الملعب إلى سابق عهده، عندما كان قبلة لعشاق ومحبي الفريق”.
وأبرز المراني أن من شأن عودة الفريق الفاسي لاستقبال منافسيه بملعب الحسن الثاني بفاس أن تمكن أنصار ومشجعي النادي بالتوافد بكثرة من أجل دعمه ومساندته.
وتابع” إن موقع ملعب الحسن الثاني وسط فاس يشجع جماهير وداد فاس على متابعة مباريات الفريق بكثافة، الأمر الذي لا يوفره ملعب فاس الجديد لبعده عن وسط المدينة”.
وتساءل المراني عن الأسباب الكامنة وراء عدم إدراج ملعب الحسن الثاني ضمن ملاعب العاصمة العلمية التي خضعت، أخيرا، لإصلاحات همت بالخصوص أرضيتها، التي باتت مكسوة بعشب اصطناعي من الجيل الجديد. وأوضح المراني أن اللعب بمركب فاس الكبير يكلف خزينة النادي مبالغ مالية مهمة تزيد معاناته، مشيرا إلى أن الفريق يكون مطالبا بدفع مبلغ خمسة آلاف درهم كل مباراة نهارا، ومليون سنتيم في حال برمجة المباراة ليلا، فضلا عن مصاريف أخرى مرتبطة بالتنظيم..
خ. م (فاس)

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق