حوادث

اعتقال دركيين متورطين في مقتل موقوف

التحقيقات كشفت تعنيف قائد سرية تازة ومجموعة من مساعديه للضحية 

أمر قاضي التحقيق بمحكمة الاستئناف بتازة، أول أمس (الخميس)، بإيداع ثمانية دركيين السجن المحلي وتمتيع تاسع بالسراح المؤقت، بعد أن أثبتت التحقيقات تورطهم في مقتل معتقل بعد تعنيفه.

 

وقالت مصادر “الصباح” إن قرار  قاضي التحقيق شمل النقيب قائد سرية وادي أمليل وسبعة عناصر من الدرك برتب مساعد أول، ومساعد، ورقيب أول ورقيب، في ما تزال التحقيقات جارية مع دركيين آخرين لمعرفة مدى تورطهم في تعنيف الضحية الذي اعتقل داخل مقهى قبل أن يتم اقتياده إلى مقر الدرك بعد أن تبين عدم توفره على بطاقة هوية.

وجاء قرار قاضي التحقيق ، تضيف المصادر ذاتها، بعد أن كشفت تحقيقات الفرقة الوطنية للدرك الملكي، أن الدركيين سالفي الذكر، عنفوا الضحية ما تسبب في إصابته بنزيف، نقل إثرها إلى المستشفى، من أجل تقديم الإسعافات إليه غير أنه لفظ أنفاسه.

وكان مئات المحتجين، حاصروا يوم فاتح شتنبر الجاري، مقر الدرك الملكي بوادي أمليل بتازة، بعد أن علموا بمقتل الضحية، وطالبوا بالتدخل العاجل لفتح تحقيق جدي ونزيه وشفاف، في مقتل الضحية بوهزة حميد البالغ من العمر 34 سنة، والذي كان أوقف من قبل الدرك الملكي في إحدى الحملات التمشيطية، ما دفع الوكيل العام للملك بتازة إلى إصدار أمر بإحالة الجثة على مستودع الأموات وإخضاعها للتشريح الطبي الشرعي، وأعطى تعليماته بفتح تحقيق في الحادث.

ودخل الجنرال حسني بنسليمان  على الخط، ليطلب من عناصر الفرقة الوطنية للدرك الملكي، بالبحث في ملابسات وأسباب وفاة الشاب، وإبلاغه بخلاصة التحقيقات، كما عمد إلى إعفاء النقيب قائد السرية وعناصر من الدرك معنية بوفاة الضحية، بعد أن توصل بتقريري الفرقة الوطنية والطب الشرعي، كما عين  قائدا جديدا برتبة نقيب على رأس سرية الدرك بوادي أمليل بإقليم تازة. 

وكانت “الصباح” أجرت حديثا مع شقيق الضحية، الذي أكد رفض عائلته تسلم الجثة ودفنها ومطالبتها الجهات المختصة بفتح تحقيق، للكشف عن أسباب وفاة شقيقه، خاصة بعد أن لم يتلقوا جوابا شافيا من قبل عناصر الدرك الملكي. وتحدثت مصادر “الصباح” عن إبداء الضحية مقاومة وقت اعتقاله واقتياده إلى مقر السرية وعن تعرضه للركل والرفس، مؤكدة أن  حالته الصحية عرفت تدهورا استوجب إحالته حوالي الثالثة من صباح يوم اعتقاله على المستشفى الإقليمي ابن باجة حيث لفظ أنفاسه.

عبد السلام بلعرج (تازة) 

 

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق
assabah

مجانى
عرض