وطنية

مصرف المغرب يحقق ملياري درهم من الأرباح

حقق مصرف المغرب ناتجا بنكيا صافيا وصلت قيمته إلى ملياري درهم مع نهاية السنة الماضية. وعرفت النتيجة الإجمالية للاستغلال ارتفاعا بنسبة 14.9 في المائة، بالمقارنة مع نتيجة 2009، لتصل إلى مليار و70 مليون درهم.  واستطاعت المؤسسة أن تقلص معامل الاستغلال، الذي يقيس التكاليف العامة بالمقارنة مع الناتج البنكي الصافي، بحوالي 1.7 نقطة، إذ انتقل من 48.2 في المائة إلى 46.5 في المائة، وذلك بفضل التحكم في التكاليف، كما جاء ذلك على لسان مسؤولي المؤسسة البنكية.
بالمقابل، ارتفعت تكلفة المخاطر على بعض الأنشطة بفعل تداعيات الأزمة المالية والاقتصادية، إذ انتقلت من 239 مليونا خلال 2009 إلى 481 مليون درهم عند نهاية السنة الماضية. وهكذا وصلت النتيجة الصافية لنصيب المجموعة 363 مليون، مقابل 422 مليون درهم خلال دجنبر 2009.  
وأرجع مسؤولو المؤسسة، خلال ندوة صحافية، هذه النتائج الإيجابية، إلى المجهودات التي بذلها كل العاملين بالمؤسسة من أجل تنويع الخدمات المقدمة للزبائن.
وأوضح جمال لمريدي، المدير العام لمصرف المغرب، أن المؤسسة تنخرط في التنمية الاقتصادية والاجتماعية بالمغرب، من خلال انخراطها في كافة الاستراتيجيات القطاعية المعتمدة من طرف المغرب، مثل الإستراتيجية الفلاحية (المغرب الأخضر)، والإستراتيجية الصناعية «إمرجانس»، وخطة إنعاش الصادرات، ومواكبة المقاولات الصغرى والمتوسطة، وذلك من خلال اتفاقيات مع الحكومة والجهات المسؤولة عن هذه المشاريع، بهدف تمويل المشاريع المدرجة في هذه الإستراتيجيات.

عبد الواحد كنفاوي

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً

إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق